بعد تسريبات بنما.. فرانك أندروود يعلن خجله من كاميرون

يواجه ديفيد كاميرون، رئيس وزراء بريطانيا، تساؤلات بشأن الإجراءات الضريبية التي اتخذتها عائلته عقب الكشف عن اسمها ضمن تسريبات بنما الأسبوع الماضي.

وقالت رئاسة الحكومة في بيان الأربعاء، إنه لا توجد أي أموال أو ودائع، قد يستفيد منها رئيس الوزراء وعائلته في المستقبل.

ودافع كاميرون، عن نفسه، قائلا إنه سدد جميع الضرائب المستحقة على الفوائد التي ربحها جراء بيع تلك الأسهم، مشيرا إلى أن الهدف من إنشاء والده لتلك الشركة لم يكن التجنب الضريبي.

ولايجرم القانون إنشاء شركات «الأوفشور» إلا أن حزب العمال البريطاني المعارض دعا، إلى تحقيق مستقل في قضايا البريطانيين الذين وردت أسماؤهم في تسريبات بشأن الملاذات الضريبية، بمن فيهم كاميرون وعائلته.

وبحسب إذاعة بي بي سي، فإن كاميرون يعتزم نشر إقراره الضريبي الأسبوع المقبل.

ويخطط ما يزيد على ألف مواطن إنجليزي، للنزول إلى الشوارع، والتظاهر يوم غد السبت، أمام سكن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، مطالبين باستقالته بعد الكشف عن اسم والده على قوائم التسريبات.

وأعلن اتحاد الصحفيين الاستقصائين، بواشنطن، حيازته لأضخم تسريب وثائق، عرفته الصحافة حتى الآن، بمعدل 11.5 مليون وثيقة. ترسم صورة واضحة لعمليات تهرب ضريبي وغسيل أموال.

وورد ضمن القوائم اسم والد رئيس وزراء بريطانيا، حيث أسس وأدار صندوقا إستثماريا «أوفشور» ضمن أحد الملاذات الضريبية.

وبحسب تغريدة على موقع تويتر، فإن رئيس وزراء بريطانيا لديه وجهة نظر بسيطة، حول ما أثير حوله، قال فيها «لدي وجهة نظر بسيطة، إذا كنت قد فعلت الشيء الصحيح، حيث عملت واجتهدت وربحت ودفعت الضرائب المستحقة علي فيجب أن أكافئ، لا أن أعاقب؟».

تغريدة كاميرون، أثارت غضب البعض، عقب الكشف عن تملكه أسهم فى الصندوق اللستثماري المدار من قبل والده.

المفاجأة كانت اشتراك الحساب الرسمي للمسلسل السياسي الشهير «بيت من ورق» ضمن الجدل الذى أثاره كاميرون عبر تويتر. قائلاً «حتى فرانك إندرود يخجل منكم».

تغريدة المسلسل الشهير، للرد على كاميرون سبقتها تغريدة أخرى، تضمنت إشارة لخبر الكشف عن ورود اسم كاميرون ضمن المستفيدين باستثمارات والده الهاربة من دفع الضرائب، حيث شارك لخبر مع 297 ألف متابع له، وكتب عليها «الطريق إلى السلطة معبد بالكذب والنفاق»

Charlie Peters on Twitter: "@HouseofCards @David_Cameron this is your greatest tweet" 2016-04-08 16-48-17

وفرانك أندروود، سياسي أمريكي فاسد، يؤمن أن الغاية تبرر الوسيلة أيًا كانت، ويجسد الشخصية الممثل الأمريكي كيفين سبايسي، وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما، قد أعلن غير مرة مدى هوسه بالمسلسل.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك