الرئيس اللبناني: لن اسمح لأحد من الخارج بالتدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية

كتب: إيهاب طاهر

أكد الرئيس اللبنانى، العماد ميشال عون ، أنه لن يقبل في عهده أن يخرق أحد الدستور والقوانين والانظمة، مشيرا إلى أنه عندما يكون رئيس الدولة تحت سقف النظام والقانون فعلى الجميع أن يكونوا كذلك؛ لحل كل المشاكل التي تعترض عملنا إذ لا حاجة عند وجود النصوص الدستورية والقانونية لأي اجتهادات أو تفسيرات خاطئة.

وأضاف- خلال استقباله أمس وفد المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع برئاسة عبد الهادي محفوظ- : أن «تطبيق القانون هو الأساس في مقاربة كل المواضيع ومنها تلك التي تعنى بالإعلام» .

وأوضح «عون» إن «المواقف التي يعلنها لا تمييز فيها بين فريق لبناني وآخر؛ بل هي تأتي في سياق المحافظة على وحدة لبنان وصون التضامن الداخلي في مواجهة الاعتداءات الخارجية ، لاسيما أننا متفقون اليوم على إعادة إعمار بلدنا واستكمال مسيرة نهوضه، مشيرًا إلى أنه لا يفرق في دفاعه عن اللبنانيين بين فريق وآخر أو فئة وأخرى وسيكون موقفه دائما واحد ولن يسمح لأحد من الخارج بالتدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية.

وجدد «عون» تأكيده أن نظام النسبية هو الأفضل للقانون الانتخابي الجديد، مشيرًا إلى وجود عوامل إيجابية في السعي إلى الاتفاق على هذا القانون.

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك