وزير الزراعة: سيتم العمل على تطوير الاتصالات بين هيئات الوزارة وقطاعاتها

قال الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الجديد إن الفترة المقبلة ستشهد تناغما حقيقيا بين كافة القطاعات والهيئات التابعة للوزارة، لتحقيق التنمية الزراعية الشاملة لمصر.
وأضاف وزير الزراعة – خلال المؤتمر الذي عقد، اليوم الخميس، بديوان الوزارة عقب حلفه اليمين الدستورية – أنه سيتم العمل على تطوير الاتصالات بين هيئات الوزارة وقطاعاتها بإدخال التكنولوجيا الحديثة مراعاة للوقت الذي أصبح عاملاً ضاغطًا، ولسرعة تنفيذ المهام التي كلفه بها الرئيس عبدالفتاح السيسي، والمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء.
وأشار البنا – خلال المؤتمر الذي حضره نوابه الثلاثة، وعدد من قيادات الوزارة – إلى أن فكرة النواب الثلاثة هي تجربة أثبتت نجاحها في وزارة المالية، لافتًا إلى أنه تم طرح الفكرة على رئيس الوزراء الذي اقتنع بها.
وتقدم وزير الزراعة بالشكر للدكتور عصام فايد وزير الزراعة السابق على المجهود الذي بذله خلال المرحلة السابقة ، مشيرًا إلى أن ما سيقوم به خلال المرحلة المقبلة مكمل لدوره، كما وجه الشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء على الثقة فيه.
وقال إن وزارة الزراعة كبيرة ومتشعبة المهام، والفكرة تأتي في إطار هيكلة الوزارة وترتيب الاختصاصات والمهام والتخطيط .. لافتًا إلى أن كل نائب له اختصاصات تماثل الوزير تمامًا، ومشيرًا إلى أن الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والداجنة والسمكية معنية بقطاع كبير وهام ومتشعبة، وستساهم في حل المشاكل في القطاع والفصل بين الاختصاصات المتداخلة بين الهيئات والقطاعات وهو الأمر الذي ينطبق على الدكتور صفوت الحداد نائب الوزير للخدمات والمتابعة الذي سيتولى التنسيق بين قطاع الخدمات والمتابعة والإدارات التابعة وقطاع الإرشاد الزراعي والإدارات المركزية التابعة له، أما مهام الدكتور محمد عبد التواب فتتمثل في التواصل بين هيئة الإصلاح الزراعي والتعمير واستصلاح الأراضي وتحسين أراضي الدولة لتحقيق خطط التنمية والمشروعات القومية الكبرى.
من جانبها، قالت الدكتور منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، إن الثروة الحيوانية والداجنة هي المستقبل الحقيقي لسد الفجوة الغذائية في مصر والحد من الاستيراد ، مؤكدة أنها ستعمل لتعظيم قيمة ودور القطاعات بالوزارة التي تتمثل في الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية وإعادتها إلى وضعها الطبيعي لتوفير اللحوم وسد الفجوة الغذائية ، موضحة أن هناك خطة لتطوير قناة مصر الزراعية لأن الإعلام هو المكمل لدور الإرشاد والتوعية، قائلة “جاء الوقت لنثبت للجميع مدى مقدرتنا على النهوض بالإنتاج”.
بدوره، قال الدكتور صفوت الحداد نائب وزير الزراعة لقطاع الخدمات الزراعية، “نتمنى أن يصبح للإعلام دور كبير في النهوض بالزراعة المصرية” ، لافتا إلى أن للإعلام دور هام في المكاشفة والتقويم والمصارحة لتحقيق النهضة الشاملة.
وقال محمد عبد التواب نائب وزير الزراعة لشئون استصلاح الأراضي، إن هناك الكثير من القضايا الهامة بعدة قطاعات وأهمها الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، والهيئة العامة للإصلاح الزراعي، وقطاع استصلاح الأراضي، وجهاز تحسين الأراضي ، مشيرًا إلى أنه سيعمل وفقا للإمكانيات المتاحة، بالإضافة إلى دعم مشروع المليون ونصف المليون فدان والوقوف بجانب شركة الريف المصري الجديد في توزيع المستفيدين من الأراضي لبناء مجتمعات زراعية وزيادة الإنتاج.
واستقبل المسئولون والعاملون بالوزارة، الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الجديد، ونوابه الثلاثة بالترحاب والحفاوة والتصفيق الحاد، حيث حرص الوزير ونوابه على مصافحة كافة العاملين، مؤكدًا أن كافة العاملين في الزراعة عليهم التكاتف من أجل النهوض بالوزارة والقطاع الزراعي ككل، باعتبار هذا القطاع هو المعني بتحقيق الأمن الغذائي للمصريين، وأن المرحلة المقبلة ستشهد العمل بجد للمشاركة في المشاريع القومية الكبرى التي ينفذها الرئيس السيسي، مما يساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي.

 

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك