يحيى قلاش يستعرض أعماله خلال فترة توليه منصب نقيب الصحفيين

أصدر يحيى قلاش، المرشح لمنصب نقيب الصحفيين فى انتخابات التجديد النصفى المقرر اجراؤها مارس المقبل بيانًا صحفياً، صباح اليوم، تحت عنوان “هذا بعض ما أنجزناه سوياً”، يستعرض فيه انجازاته ومجلس النقابة خلال الفترة الماضية أثناء شغل منصب نقيب الصحفيين.
وأشار البيان إلى نجاح جهود إصلاح الخلل المالى فى ميزانية النقابة، وإنقاذها من العجز المزمن الذى كاد أن يهدد استمرار أداء النقابة لالتزاماتها فى تأمين حقوق أعضائها وتعزيز المركز المالى للنقابة لتسجل ميزانيتها أعلى رقم فى تاريخها.
وأضاف “قلاش” فى بيانه أن مجلس النقابة نجح فى توفير موارد إضافية بلغت نحو 62 مليون جنيه، من عدة مصادر فى مقدمتها دعم مالى غير مسبوق من الدولة، إلى جانب حصيلة الرعاية المالية فى احتفالات اليوبيل الماسى، وإصرارنا على تطبيق مبدأ “الالتزامات المتبادلة” بين النقابة والصحف والمؤسسات المختلفة، بحصول النقابة على حقوقها وفقا للقانون فى نسبة الإعلانات والتمغة.
وتابع البيان إن المجلس نجح فى رفع حد الاستفادة للمشتركين بمشروع العلاج إلى 20 ألف جنيه كحد أقصى تكميلى بدلاً من 15 ألف جنيه سابقا، مع إضافة مستشفيات القوات المسلحة بالقاهرة والمحافظات، وزيادة قيمة المعاش إلى 1150 جنيها بدلاً من 1000 جنيه، ورفع نسبة قيمة العلاج للزملاء بجدول المعاش إلى 90% بدلاً من 80%.
واستطرد قلاش مستعرضًا إنجازاته أنه نجح فى اعتماد عقد العمل الموحد وتفعيله، الذى جعل النقابة طرفا ثالثاً فيه، ولا يعتد بأى تغير أو إنهاء التعاقد إلا فى حضور ممثلى نقابة الصحفيين، واعتبار النقابة طرفاً فى جميع المنازعات التى قد تنشأ خلال مدة سريان العقد، وذلك ضمن التعديلات الجوهرية التى أجريت على لائحة القيد لتضفى مزيدًا من الحماية والضمانات فى علاقة العمل.
والاتفاق مع وزارة التضامن الاجتماعى على عدم فصل أى صحفى من أعضاء النقابة إلا بعد اعتماد استمارة (6) لإنهاء الخدمة وختمها بخاتم نقابة الصحفيين.
واستعراض البيان إنجازات قلاش ومجلس نقابته، فى مجالات أخرى مثل ملف الإسكان وقضية الأجور والبدلات للصحفيين، وفتح ملف تحديث قانون النقابة، وبدء إجراءات تنفيذ النادى البحرى بالإسكندرية، وكذلك تنفيذ عدد من الورش التدريبية للصحفيين.
تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك