تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الخميس اتصالاً هاتفياً من رئيس غينيا ألفا كوندي، الذي أكد قوة وتميز العلاقات المصرية الغينية، وحرصه على بحث سبل تعزيزها في كافة المجالات.
كما استعرض الرئيس الغيني خلال الاتصال الجهود الجارية لتفعيل مقررات قمة الاتحاد الأفريقي التي عقدت بأديس أبابا نهاية الشهر الماضي، وذلك باعتباره رئيساً للاتحاد الأفريقي خلال عام 2017.
ومن جانبه، جدد الرئيس السيسي التهنئة للرئيس الغيني بمناسبة انتخابه رئيساً للاتحاد الأفريقي، متمنياً له التوفيق والنجاح في جهود تعزيز آليات العمل الأفريقي المشترك بما يحقق مصالح الشعوب الأفريقية ويلبي تطلعاتها نحو تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية الشاملة.
وأوضح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أنه تم خلال الاتصال بحث عدد من الموضوعات المتعلقة بتطوير أطر التعاون المشترك بين البلدين، فضلاً عن استعراض تطورات القضايا الإقليمية والأفريقية ذات الاهتمام المشترك، وسُبُل دفع الجهود الجارية للتوصل لتسويات سياسية للأزمات والنزاعات القائمة في القارة، وعلى رأسها الأزمة الليبية، حيث أكد الرئيس السيسي حرص مصر على دعم وحدة واستقرار ليبيا، مشيراً إلى الجهود المصرية لتحقيق التوافق بين الأشقاء الليبيين بهدف التوصل إلى حل ليبي خالص يرسخ دعائم المؤسسات الوطنية الليبية دون أي تدخل خارجي.