وصرح ماتيس، للصحفيين بعد محادثات في مقر حلف شمال الناتو في بروكسل،:”لسنا في وضع مناسب الآن للتعاون على المستوى العسكري. لكن زعمائنا السياسيين سيتعاملون ويحاولون إيجاد أرض مشتركة”.

وقد يشكل هذا الحديث تطمينا لحلفاء واشنطن في “الناتو” بعد تصريحات ترامب، أشاد فيها بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، وأخرى متضاربة بشأن الحلف إذ عبر عن دعمه له رغم أنه وصفه بأنه “عفا عليه الزمن”.