إصابة زعيم الشيعة في نيجيريا بالعمى جراء هجوم لقوات الجيش

قال محام حقوقي، إن زعيم المسلمين الشيعة النيجيريين المحتجز بات شبه أعمى، وخضع لعدة عمليات جراحية لاستخراج رصاصات أصيب بها خلال غارة للجيش على منزله.

تصريحات المحامي الحقوقي فيمي فالانا، جاءت بعد السماح له برؤية إبراهيم الزقزاقي، للمرة الأولى منذ إصابة الأخير وزوجته في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بجراح طلقات نارية متعددة ومنعهما من رؤية أطبائهما وأسرتهما.

وقدم فالانا لـ«أسوشيت برس»، اليوم الجمعة نسخة من خطاب بتاريخ الخامس من أبريل/ نيسان الجاري، موجه للمدير العام لجهاز الخدمات السرية النيجيري، إدارة أمن الدولة، يطالب «بالإفراج غير المشروط» عن الزوجين من «الاعتقال غير القانوني».

تقول جماعات حقوق الإنسان، إن الجيش قتل عدة مئات من الشيعة في مداهمات استمرت ثلاثة أيام، واستهدفت مدينة زاريا بولاية كادونا شمالي البلاد.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك