الإفتاء: ترويع الإنسان ولو بالإشارة حرام

أكدت دار الإفتاء المصرية، أن الشريعة الإسلامية اعتنت بحق الإنسان في الحياة، ووضعت تشريعات كثيرة تنجيه من الهلاك وتحفظه سالما.

وأضافت الدار، أن الشريعة الإسلامية نهت عن ترويع الإنسان وتخويفه، والتعرض له بما قد يؤذيه ولو بالإشارة، وسواء كان هذا هزلا ولعبا أم لا، مستشهدة بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من أشار إلى أخيه بحديدة فإن الملائكة تلعنه حتى وإن كان أخاه لأبيه وأمه”.

ولفتت إلى أن الإسلام كفل للعقل الإنسانى حرية التفكير، وخاطبه فى القرآن الكريم فى أكثر من موضع بقوله: {أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ} [الأنعام: 50]، {أفلا تعقلون} البقرة 44، {أفلا يتدبرون}.

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك