ألمانيا تتلقى 181 ألف طلب لجوء في 3 أشهر

ارتفع عدد طلبات اللجوء في ألمانيا في الربع الأول من العام، مع بدء دراسة السلطات المختصة جزءا من ملفات اللاجئين الذي تدفقوا بأعداد كبيرة في العام الماضي.

وقالت وزارة الداخلية الألمانية، إن السوريين شكلوا تقريبا نصف عدد الطلبات التي بلغت 181000، أي أكثر من ضعف الإجمالي المسجل قبل سنة، وشكلوا أكثر من ستة من كل عشرة طلبات لجوء تمت الموافقة عليها.

وغالبية من وصلوا إلى ألمانيا العام الماضي، ويزيد عددهم على مليون مهاجر، كانوا يسجلون أولا في مراكز للإيواء حيث ينتظرون لأسابيع أو شهور قبل أن يحق لهم التقدم بطلب اللجوء.

وقال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره، «عدد طلبات اللجوء يتزايد. عدد الأشخاص الوافدين إلى ألمانيا يتناقص».

وأضاف، «هذا الكلام في الظاهر متعارض مع نفسه. إن لهذا علاقة بحقيقة أن الكثيرين من الموجودين هنا منذ فترة طويلة يتقدمون الآن فحسب للحصول على اللجوء».

وتراجع عدد الوافدين وتقلص كثيرا في مارس/ آذار، مع إغلاق مسار الهجرة من خلال جنوب شرقي أوروبا. وهذا بالمقارنة بنحو عشرة آلاف شخص دخلوا البلاد كل يوم في ذروة الأزمة أواخر صيف العام الماضي.

لكن تدفق اللاجئين سبب توترا في المجتمعات المحلية الألمانية، والائتلاف الحاكم المكون من اليمين واليسار برئاسة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، مما عزز صعود حزب مناهض للهجرة اجتذب أصواتا من ناخبي حزب ميركل المحافظ، وشريكه في الائتلاف الحزب الديمقراطي الاشتراكي في انتخابات ثلاث ولايات الشهر الماضي.

كما أثار وصول المهاجرين ومعظمهم من العرب المسلمين، جدلا محتدما بشأن اندماجهم في الوقت الذي يخشى فيه الألمان أن يقوض هذا التدفق ثقافتهم.

وسجلت السلطات الألمانية نحو 60 ألف طلب في مارس/ آذار، أي بزيادة 87%، مقارنة بالشهر نفسه عام 2015، وبانخفاض 11.5% عن فبراير/ شباط.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك