وجاء في بيان للوزارة أن كتيبة من الجيش قتلت “5 إرهابيين في عملية تمشيط أعقبها اشتباك” قرب البويرة “125 كلم جنوب شرق الجزائر العاصمة”.

وأوضح المصدر أنه تم ضبط 5 رشاشات كلاشنيكوف وذخائر.

وتستخدم الحكومة الجزائرية كلمة “إرهابيين” للإشارة إلى المسلحين المتشددين الذين ينشطون في البلاد، منذ مطلع تسعينات القرن الماضي.

ورغم تبني في 2005 ميثاق السلام والمصالحة الذي يفترض أن يطوي صفحة العنف الذي أوقع 200 ألف قتيل خلال “العقد الأسود”، لا تزال مجموعات مسلحة ناشطة في شرق البلاد وجنوبها وتستهدف خصوصا قوات الأمن.

ومنذ مطلع العام الجاري، قتل ما لا يقل عن 12 مسلحا في هذه المناطق بحسب تعداد لوكالة فرانس برس استنادا إلى أرقام رسمية.

وفي 2016، قتلت أجهزة الأمن 125 “إرهابيا”، واعتقلت 225 بحسب أرقام رسمية.