البورصة تخسر 6.7 مليار جنيه ومؤشرها يتراجع عند الإغلاق

واصلت البورصة المصرية تراجعها لدى اغلاق تعاملات اليوم مدفوعة باستمرار عمليات البيع لجني الارباح من قبل المستثمرين الافراد المصريين والاجانب، فيما نجحت عمليات شراء لاقتناص الفرص من الصناديق والمؤسسات المحلية والعربية في تلقيص خسائر السوق عند نهاية التعاملات.
وخسر ر أس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 7ر6 مليار جنيه ليصل إلى 04ر607 مليار جنيه، بعد تداولات إجمالية في سوق الاسهم بلغت 861 مليون جنيه.
وتراجع مؤشر البورصة الرئيسي/إيجي إكس 30/ بنسبة 44ر0 في المائة إلى 35ر112448 نقطة، كما تراجع مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة /ايجي اكس 70/ بنسبة 60ر0 في المائة منهيا التعاملات عند مستوى 16ر507 نقطة، وامتدت التراجعات الى مؤشر /ايجي اكس 100/ الاوسع نطاقا ليخسر 56ر0 في المائة من قيمته مسجلا 57ر1209 نقطة.
وقال وسطاء بالبورصة إن السوق بدأت على تراجع حاد تجاوز 250 نقطة، ليصل المؤشر الرئيسي الى مستوى 12300 نقطة، قبل أن يتعافي بشكل كبير ويقلص خسائره مع اتجاه الصناديق والمؤسسات المحلية والعربية للشراء لاقتناص فرص الهبوط الكبير للاسهم ما قاد المؤشرات للتعافي لتنهي السوق التعاملات على خسائر محدودة مقارنة بما كانت عليه في بداية جلسة التداول.
وتوقع محمد معاطي رئيس قسم البحوث بشركة ثمار لتداول الاوراق المالية استمرار تعافي مؤشر السوق مستهدفا مستوى 12700 نقطة، قبل أن يتم اعادة تقييم الموقف وتحديد اتجاهات السوق اذا ما كان سيواصل صعوده ام سيدخل في موجات تصحيحة للاسعار مرة اخرى.

 

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك