«اقتصادية قناة السويس» تعلن إطلاق الخدمات البحرية بالموانئ رسميًا

أعلنت الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، اليوم الأربعاء، رسميا بدء إطلاق الخدمات البحرية بموانئ المنطقة.
وعقدت الهيئة مؤتمرا صحفيا بمقرها بالعين السخنة بحضور الفريق مهاب مميش ومحافظ السويس اللواء أحمد حامد وعدد من سفراء الدول الأجنبية في مصر إلى جانب رئيس الرابطة الدولية لتموين السفن روبن ميتش.
وبدأ المؤتمر بكلمة للفريق مميش رئيس هيئة قناة السويس أكد فيها أن مشروع تقديم خدمات تموين السفن والخدمات البحرية للسفن العابرة بقناة السويس جاء تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك لجذب مزيد من السفن لمنطقة قناة السويس والمساهمة في دفع عجلة الاقتصاد المصري.
وشدد مميش على أهمية مشروع قناة السويس يعتبر كواحد من أكبر الطرق الملاحية بالعالم، حيث يمر من خلالها 17 ألف سفينة سنويا تحمل مليار طن بضائع، وحاجة تلك السفن لخدمات بحرية وتموين السفن لضمان الاستمرار في تنفيذ مخطط إبحارها لتحريك التجارة العالمية ، خاصة وأن خدمات السفن تعتبر العمود الفقري للتبادل التجاري، كما تتميز القناة بعدم وجود انحرافات في مسارها مما ييسر تقديم تلك الخدمات بجانب خدمات التزود بالوقود.
وقال إن “فكرة قناة السويس المستقبلية تعتمد على تقديم خدمات تموين السفن عند مداخل ومخارج القناة، مع ترك منطقة العين السخنة لتقديم الخدمات البحرية من خلال الهيئة الاقتصادية للقناة.
وعقب انتهاء كلمة رئيس الهيئة، قدم جورج صفوت، أحد الشباب المسئولين بهيئة قناة السويس، شرحا لمشروع تموين السفن.
وأعقب الشرح كلمة للدكتور أحمد درويش رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس أعلن فيها إطلاق المشروع رسميا تحت عنوان “عهد جديد” مؤكدا أهمية المجهودات التي تبذلها الهيئة في سبيل تحقيق قيمة مضافة من خلال تطوير نظام العمل بالمنطقة، واستحداث خدمات جديدة تساهم في نهضة المنطقة وتجعلها من المناطق المهمة في العالم.
وأشار درويش إلى أنه من المقرر أن يبدأ ميناء السخنة في تقديم الخدمات البحرية منتصف 2017 ثم سيتم الانتقال إلى بقية موانئ الهيئة الأخرى طبقا لحجم الطلب المتوقع.
وتنقسم المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إلى أربع مناطق رئيسية وهي العين السخنة وشرق بورسعيد وغرب بورسعيد والقنطرة شمالي مدينة الإسماعيلية وكل منطقة تنقسم إلى مناطق أصغر بمساحة 4 كيلومترات مربعة للقطعة الواحدة.
وتضم المنطقة الاقتصادية ستة موانئ هي ميناء في العين السخنة وميناء غرب بورسعيد وميناء الأدبية وميناء الطور وميناء العريش وميناء شرق بورسعيد.
وقناة السويس أكبر مصدر للدخل بالعملة الصعبة في مصر إلى جانب السياحة وصادرات النفط والغاز وتحويلات العاملين في الخارج، وفي أغسطس 2015 افتتحت قناة السويس الجديدة لدفع اقتصاد البلاد.

Leave a Comment