البورصة المصرية توقع مذكرة تفاهم مع بورصة استراليا

وقعت البورصة المصرية مذكرة تفاهم مع بورصة سيدنى الإسترالية – التى تعد أحد البورصات الرائدة على مستوى العالم- تهدف إلى تعزيز التعاون بين البورصتين وتبادل المعلومات والخبرات في المجالات ذات الاهتمام المشترك، بما يتيح فتح أفاق التعاون المشترك فيما يتعلق بتطوير الأدوات والأليات المالية ، وبناء الاستراتيجيات المتعلقة بتقوية موقع البورصتين على المستوى الدولي.
وقال الدكتور محمد عمران رئيس البورصة المصرية -في تصريح له اليوم الأربعاء – إن الاتفاقية تمثل جزءا من استراتيجية البورصة المصرية لتعميق تواجدها على المستوى الدولي، في إطار استراتيجية البورصة للتعاون مع أسواق جديدة خارج الأسواق التقليدية في أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا، منوها بأن البورصة المصرية تسعى من خلال اتفاقية التعاون مع بورصة سيدنى إلى التركيز على خلق فرص للقيد المشترك وتعزيز فرص تبادل الاستثمارات بين السوقين بما يساعد على زيادة انفتاح السوق المصري على الأسواق العالمية.
من جانبه ، أعرب توني ساكر العضو المنتدب لبورصة سيدني عن سعادته بالشراكة مع البورصة المصرية في هذه المبادرة. مضيفا ان هذا التعاون من شأنه توسيع نطاق عمل بورصة سيدني لما بعد آسيا والمحيط الهادئ إلى أفريقيا وتشجيع تدفقات رؤوس الأموال بين أستراليا ومصر.
وقال إن القارة الافريقية تعتبر ممرا تجاريا مميزا للاقتصاديات الإسترالية والآسيوية، والشراكة الجديدة مع بورصة مصر ستركز على تطوير الشركات الواعدة وقيد الشركات في عدة قطاعات مثل التعدين والنفط والغاز والعقارات والتكنولوجيا والصناعات الزراعية والخدمات الاستهلاكية والتجارية.

 

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك