«الحريري» يتابع وقائع الإحتجاجات والاعتصام في لبنان

أجرى رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري، اتصالاً هاتفيًا مع نبيه بري، رئيس مجلس النواب لمتابعة وقائع الاحتجاجات والاعتصام أمام قناة “الجديد” التلفزيونية ومعالجة ما يجري.

كما أجرى الحريري اتصالاً هاتفيًا بوزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، والمسؤولين الأمنيين للاطلاع على الإجراءات المتخذة لتهدئة الأوضاع ومنع تفاقمها. 

وأعلن المكتب الإعلامي لوزير الدفاع الوطني اللبناني يعقوب الصراف، الوزير يتابع مجريات الأوضاع في القناة، مشيراً إلى أن توجيهات من رئيس الجمهورية باتخاذ قيادة الجيش والمعنيين باتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهاء الوضع وإعادة الأمور إلى طبيعتها.

ومن جانبه، أدان حزب “الكتائب اللبنانية الاعتداء الذي تعرض له مبنى تلفزيون الجديد، واعتبره “مرفوض ومستغرب”، مؤكداً أن أي اعتداء على أي مؤسسة إعلامية يشكل انتهاكا للحرية الإعلامية التي يكفلها الدستور ويصونها النظام الديموقراطي الحر، الذي يحترم الرأي والرأي الآخر.

وأشار الحزب – في بيان – إلى أن مسؤولية القوى السياسية والأمنية هي صيانة الحريات الإعلامية التي هي أساس الحريات العامة وحماية هذه المؤسسة وكل مؤسسة إعلامية وعدم التعرض لها والاحتكام إلى القضاء وحده ليكون هو المرجع الصالح لا اللجوء إلى العنف.

وكان بعض مناصري حركة “أمل” حاولوا اقتحام المبنى احتجاجًا على ما اعتبروه إساءة للإمام موسى الصدر في أد البرامج التلفزيونية قذف المحتجون الحجارة على المبنى وتسببوا في تحطيم زجاج فيه.

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك