تفاصيل المؤتمر الصحفي لشريف إسماعيل بعد اختيار الوزراء الجدد

قال المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، إنه سيتم عقد أول اجتماع للوزراء الجدد الأسبوع المقبل يسبقه اجتماع فردى مع كل وزير وإعطائهم فرصة لمراجعة الملفات الخاصه بكل حقيبة وزارية.

وأضاف فى تصريحات صحفية، عقب خروجه من البرلمان أنه التقى اكثر من 50 مرشحا خلال الفترة السابقة لاختيار الوزراء

واشار الى ان المعايير التى تم اختيار الوزراء الجدد على أساسها هى الكفاءة والخبرة وأن يكون له انجاز على أرض الواقع فى مجاله إلى جانب النزاهة والقدرة على حلول مبتكرة للمشاكل ومواجهة الرأي العام وتمثيل الدولة فى المحافل الدولية.

وقال لدينا برنامج فى المرحلة القادمة وسنلتزم بتحقيق الاهداف الواردة فى برنامج الحكومة ومستمرون فى برنامج الاصلاح الاقتصادى وتحسين الاداء فى المشروعات المالية على مستوى الدولة ومعدلات النمو والموازنة وتحسين معدلات البطالة إلى جانب ضبط الأسواق لما له من أهمية قصوى للمواطنين فى المرحلة الحالية نتيجة لمعدلات التضخم متمنيا أن تبدأ فى الانخفاض فى المرحلة المقبلة .

وعن فلسفه اختيار 3 نواب لوزارة الزراعة، قال كونها من أهم الوزارات التى تهتم بها الحكومة لما لها من انتاج حيوانى وغذائي، كما أنها أحد الوزارات التى ينظر لها فى مجال الاستثمار وبالتالى نتوجه لإعادة الهيكلة فى وزارة الزراعة مشيرا إلى ان النواب للاستصلاح الأراضى وآخر للإنتاج الحيوانى والثروات السمكية ونائب الخدمات والمتابعة.

وأكد أن الحكومة لديها توجه بإيجاد نواب للوزراء ومساعدين ومعاونين وسيتم اختيارهم من الشباب، مضيفًا أن برنامج الحكومة محدد والمشاكل معروفة وكذلك الحلول وبدأنا فى تنفيذها وأي وجهة نظر الوزير تخدم الإصلاح سيتم الأخذ بها وتنفيذها على الفور.

وبشأن دمج الاستثمار والتعاون الدولى وتكليف الدكتورة سحر نصر قال إن الوزيرة لديها خبرة جيدة فى مجال الاستثمار إلى جانب التعاون الدولى والاقتراض من المؤسسات العالمية الدولية مما يمكنها من المزج بين الوزارتين والعمل على تشجيع استثمارات القطاع الخاص.

وأكد أن الحكومة تسعى لايجاد دور كبير للقطاع الخاص فى المرحلة المقبلة بالمشروعات القومية.

وتعليقًا على انخفاض سعر الدولار قال إنه شئ جيد ومتوقع باعتبار أن سعر الصرف يعطى قيمة عادلة للحنيه المصرى وكلما كان ذلك بشكل سريع كان له تاثير على الاقتصاد المصرى.

وأكد أن الإصلاح الاقتصادى سيحدث انحصار للتضخم و مع زيادة الإنتاج المحلى والمعروض سيكون هناك تحسن فى التضخم والرقابة على الأسواق، مشيرًا إلى أن موعد أداء اليمين الدستورى أمام الرئيس لم يحدد بعد.

وحول أسعار السلع وضبط الأسواق، قال إن منظومة التموين تحتاج إلى تطوير كبير جدًا، مشيرًا إلى ضرورة التوجه إلى الدعم النقدى لحل جزء كبير من مشاكل المنظومة.

أضاف أن هناك مهمتين لوزير التموين الجديد أولها تحقيق منظومة الدعم النقدى وتنقية البطاقات وضبط الأسواق وتوفير السلع لانضباط الأسواق.

وقال إن وزيرة التعاون الدولى لديها علاقات متميزه مع مؤسسات التمويل الدولية والتى تحتاجها الحكومة خلال الفترة المقبلة لتمويل الاستثمارات الجديدة

 
 

Leave a Comment

آخر الأخبار