تعرف علي رجل أحمد شفيق في الحكومة الجديدة

في واقعة شكلت تحولاً وانقلاباً في المعايير السياسية التي بُنيت عليها فلسفة التغيير في الحكومة، وقع اختيار المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، على الدكتور علي مصيلحي، ليكون وزيرا للتموين في التعديلات الوزارية الجديدة التي وافق عليها بشكل رسمي مجلس النواب في جلسة عامة اليوم، وذلك لأن وزير التموين الجديد هو أحد أهم رجال الفريق أحمد شفيق، ومن المقربين جداً لرئيس الوزراء الأسبق المُقيم حالياً في منفاه الاختياري بدولة الإمارات.

تولى الدكتور “علي مصيلحي” وزارة التضامن الاجتماعي، التي ضمت قطاعي التموين والشئون الاجتماعية، في حكومة أحمد نظيف الأولى خلفًا للدكتور حسن خضر، وزير التموين الأسبق، وذلك عام 2005.
وفي تعقيبها على هذا الاختيار كشفت مصادر مطلعة بحزب الحركة الوطنية أن على المصيلحي وزير التضامن الاجتماعي الأسبق ونائب رئيس حزب الحركة الوطنية كان قد تقدم باستقالته قبل بدء اجراء الانتخابات البرلمانية، الا انه لم يكشف عن ذلك ولا حتى الحزب اعلن استقالت نظراً للعلاقة القوية التي تربطه بالفريق أحمد شفيق.
وكان المصيلحي قد فاز بمقعد دائرة أبو كبير بالشرقية بحصوله على ٦٥ ألف صوت من إجمالي ٩٠ ألف صوت بما يعادل ٨٠ بالمائة من الأصوات.
وأضافت المصادر أن استقالة المصيلحي جاءت في أعقاب خلافات نشبت بينه وبين أعضاء الحزب أبرزهم يحي قدري، ويعد الدكتور “علي مصيلحي” أول من طبق فكرة البطاقة الذكية في محافظة السويس، في عام 2006، كما أنه صاحب فكرة تطبيق البنية التكنولوجية في قطاعات السياحة والبترول والاتصالات، عندما كان مديرًا لمكتب الدكتور نظيف أثناء توليه وزارة الاتصالات، وأثناء توليه وزارة التموين أصدر عقدًا للمخابز سمى “عقد مصيلحي”، نظم فيه ضوابط إنشاء المخابز والعقوبات التي يتم تحريرها للمخالفين، وكان أبرزها الحبس في حالة تهريب الدقيق للسوق السوداء.

كما أحدث طفرة كبيرة في تطوير خدمة مكاتب البريد بجميع محافظات الجمهورية خلال رئاسته للهيئة القومية للبريد، وكان مصيلحي رئيسًا لقسم تكنولوجيا المعلومات بالكلية الفنية العسكرية التي تخرج فيها عام 1971.

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك