فرنسا تسلم السودان وثائق جيولوجية مهمة

سلمت فرنسا السودان وثائق جيولوجية مهمة ومعلومات تتعلق بجغرافية البلاد بعد حوار دام مدة عام مع هيئة الأبحاث الجيولوجية الفرنسية.

وقال وزير الدولة بوزارة المعادن السودانية، أوشيك محمد أحمد طاهر في تصريحات صحفية عقب وصوله إلى مطار الخرطوم قادماً من جنوب إفريقيا، حيث شارك في مؤتمر “أندابا” للتعدين، إن بلاده تسلمت معلومات ووثائق مهمة من هيئة الأبحاث الجيولوجية الفرنسية بعد حوار لمدة عام مع نظريتها السودان”.

وبحسب الوزير، فإن الوثائق تكشف مواقع المعادن في الأراضي السودانية، حيث عملت فرنسا في وقت سابق على تخريط الأراضي السودانية فى إطار ما عرف بـ “المشروع الفرنسي”.

ودخلت فرنسا كشريك مع السودان في شركة “أرياب” الحكومية للتعدين قبل أن تبيع حصتها المقدرة ب 40% لرجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، لكن الحكومة استحوذت بالكامل على شركة أرياب بعد شراء حصة الملياردير المصري في صفقة قيمتها 100 مليون دولار.

وفي مطلع شهر يناير الماضي أعلنت وزارة المعادن السودانية عن تسلمها 42 وثيقة من شركة “روس جيولجيكال” الروسية الحكومية يعود تاريخها إلى المشروع الروسي السوداني في بداية السبعينيات من القرن الماضي، تشمل 7 بنود منها التخريط الجيولوجي لكامل التراب السوداني.

ووصف وزير المعادن السوداني تسلمه الوثائق الروسية بالحدث المهم في تاريخ المعادن والجيولوجيا في السودان.

وتعول الحكومة السودانية على المعادن لدعم الاقتصاد الوطني بعد فقدان ثلاثة أرباع النفط عقب انفصال جنوب السودان عام 2011.

وقال وزير المعادن السوداني في وقت سابق إن صادرات الذهب السوداني بلغت 1.1 مليار العام الماضي مقارنة ب 753 مليون دولار في عام 2015.

Leave a Comment