صور| وزير الدفاع يشهد بيانا عمليا لإجراءات العمل بالكمين لطلبة الكلية الحربية

شهد الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، بيانا عمليا للمهارات الأساسية والتكتيكات الصغرى لإجراءات العمل بالكمين نفذه طلبة الكلية الحربية، وأظهر مدى المستوى الراقي ودرجات الاحترافية العالية التي وصل إليها طلبة الكلية.

وبدأ البيان بقيام الطلبة بشرح لنموذج كمين تم إعداده مسبقا استعراضوا خلاله أسس التجهيز الهندسي للكمين والمهارات الأساسية والاستخدام الجيد للأسلحة والمعدات والأجهزة الإشارية مما كان له بالغ الأثر في ثقل مهاراتهم وقدراتهم على سرعة اتخاذ القرار والتصرف حيال المواقف الطارئة.

وقام الرائد مقاتل كريم بدر أحد أبطال سيناء، الذين أصيبوا أثناء التصدى لإحدى العمليات الإرهابية بأحد الكمائن بسيناء، باستعراض المهام والواجبات لضباط الكمائن وطرق الزود عنها وكيفية مجابهة أية مخاطر قد تواجهها، وكيفية العمل تحت مختلف الظروف، وذلك لنقل خبراتهم وتجاربهم السابقة لطلبة الكلية.

واستمع الفريق أول صدقى صبحى، إلى عدد من الطلبة حول كيفية الإعداد الجيد وأنسب الأساليب والوسائل المستخدمة في الكمائن، والأفكار الجديدة المقترحة في مواجهة العدائيات المحتملة، حيث أكد أن القيادة العامة للقوات المسلحة تبذل كل الجهد فى إعداد ضابط مقاتل قادر على تنفيذ المهام التى يكلف بها، وقام القائد العام بتفقد التجهيز الهندسى للكمين مع عدد من الطلبة وأسلوب تجهيزه.

كما تفقد القائد العام وحدة العلاج الطبيعي والتأهيل الحركي، والتي يتم من خلالها تأهيل الطلبة أثناء فترات ما بعد العمليات الجراحية، مما يساعد على سرعة عودة الطلبة الذين يتعرضون للإصابات المختلفة إلى لياقتهم البدنية الطبيعية، وذلك في إطار الرعاية الطبية لطلبة الكلية الحربية.

والتقى الفريق أول صدقي صبحي بأعضاء هيئة التدريس وطلبة الكلية الحربية، حيث بدأ اللقاء بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح شهداء الواجب من القوات المسلحة والشرطة المدنية، ونقل القائد العام لهم تحية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيدا بما شهده من مستوى متميز وقدرات بدنية ومهارية عالية، وثقة عالية بالنفس، والتى تميز طلبة الكلية الحربية، وحثهم على الحفاظ على هذا المستوى مع التركيز على عقيدة الانتباه خلال تنفيذ المهام المختلفة، إلى جانب التحلي بأقصى درجات الانضباط العسكري، والذي يعد من أهم سمات الأفراد المقاتلين ممن يشرفون بانتمائهم للقوات المسلحة المصرية.

وأشار إلى أن الجيش المصرى هو جيش الشعب، وأنه لا يوجد مثل الجندى المصرى فى حرصه على أمن واستقرار وطنه، مؤكدا على العلاقة الوطيدة بين جهاز الشرطة والقوات المسلحة جناحا الأمن لمصر.

وأكد القائد العام على أن ضباط المستقبل يحملون على أعناقهم مسؤوليات جسيمة، وأن الوطن ينتظر منهم الكثير، موجها الشكر لإدارة الكلية وأعضاء هيئة التدريس على الجهد المبذول في تدريب طلبة الكلية من خلال أحدث الأساليب العلمية وباستخدام أفضل النظم بما يساهم في الوصول بالطلبة إلى هذه المستويات، مشيدا بالرسالة السامية التي تقدمها الكلية في سبيل إعداد مقاتل شامل يجمع بين العلم الراقي والانضباط العسكري العالي، مشددا علي أن القوات المسلحة لا تدخر وسعا في تقديم كافة الدعم في سبيل إعداد الطلبة بالكليات والمعاهد العسكرية على نحو يتماشى مع طبيعة المهام المنوط بهم تنفيذها بعد التخرج.

وأوصاهم بالاهتمام المستمر بالعملية التعليمية وتطويرها مع استخدام أحدث الأساليب العلمية والاهتمام بتأهيل الضباط وضباط الصف المعلمين بشكل يتوافق مع التطور المستمر في العلوم العسكرية.

وقام القائد العام بتكريم عددا من أعضاء هيئة التدريس والطلبة المتميزين، حيث وجه إليهم تحية شكر وتقدير لما يبذلونه من جهد ملموس داخل أحد أهم الصروح العسكرية.

وقد حضر اللقاء عدد من كبار قادة القوات المسلحة.

Leave a Comment

آخر الأخبار