حكومة الوفاق: نعمل على تجنيب طرابلس الصدامات المسلحة

قال المتحدث باسم حكومة الوفاق في طرابلس، أشرف الثلثي، إن حكومته لن تدخل طرابلس في أتون صدامات مسلحة وتعمل على تجنيبها التجاذبات السياسية الحاصلة في البلاد.

 

وقال الثلثي، في مؤتمر صحافي من طرابلس مساء اليوم الاثنين: “إننا نحتكم للغة العقل ونعلي من شأن مصلحة البلاد، ولا نستخدم مع كل الأطراف سوى الأساليب والطرق التي من شأنها توحيد الصف وتجنيب العاصمة صدامات مسلحة وتجنيبها التجاذبات السياسية”.

 

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق اعتبر في بيان صحافي له يوم أمس الأحد أن ميليشيات حكومة الإنقاذ التي عادت لطرابلس تحت مسمى “الحرس الوطني” تعتبر “مجموعات خارجة عن القانون ولا صفة لها”، مؤكداً أنه “سيتعامل معها عبر الأجهزة الأمنية والقضائية”.

 

وأشار الثلثي إلى أن حكومة الوفاق ستلجأ إلى القنوات القضائية والقانونية من أجل محاسبة المتورطين “في الاستعراضات العسكرية والصدامات الأخيرة في طرابلس”، لافتاً إلى أنها “لن تقف مكتوفة الأيدي إذا لزم الأمر”.

 

وعن اعتراضات أطراف ليبية على مذكرة التفاهم الليبية الإيطالية بشأن المهاجرين غير الشرعيين، والتي وقعها المجلس الرئاسي الأسبوع الماضي، قال الثلثي: “لم تشتمل المذكرة على أي إشارة أو تلميح بشأن توطين المهاجرين في البلاد”، موضحاً أنها تشتمل على بنود واضحة لإرجاع المهاجرين إلى بلدانهم بعد تقديم الرعاية الصحية والإنسانية بتطوير مراكز الإيواء في البلاد.

 

كما أشار الثلثي إلى زيارة رئيس المجلس، فايز السراج، إلى تركيا مؤخراً، قائلاً: “لقد التقى السيد رئيس المجلس الرئاسي نظيره التركي لمناقشة عودة الشركات التركية لليبيا لاستكمال مشاريعها، ويمكن القول إن المشاورات وصلت إلى مستوى متقدم”، مبينا أن الجانب التركي يسعى لإلغاء التأشيرة التركية على المواطنين الليبيين قريبا.

Leave a Comment