وحسب تقرير لصحيفة “الشروق” الجزائرية، فإن الجراحة المطلوبة لإنقاذ حياة “سمير” البالغ من العمر 42 عاما، تتكلف ما يقترب من 100 ألف يورو، على أن تجرى في تركيا.

وأضافت الصحيفة أن المتبرع بالكبد المزروع شقيقة المريض البالغة من العمر 22 عاما، التي وافقت على إعطاء نصف كبدها لأخيها.

ونجحت الحملة حتى الآن في جمع 6.65 مليون دينار جزائري (أي نحو ثلث المبلغ المطلوب) في ظرف 3 أيام، وهو ما أعاد الأمل للمريض.