نائب عراقي: «داعش» فقد قيادات الصف الأول والثاني بالتنظيم

ناقش وزير الدفاع العراقي عرفان الحيالي، في بغداد اليوم الاثنين، مع رئيس وأعضاء لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي برئاسة النائب حاكم الزاملي، سبل دعم المؤسسة العسكرية في البرلمان والاستعدادات العسكرية لتحرير الساحل الأيمن غربي مدينة الموصل مركز محافظة نينوى شمالي العراق من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقال الزاملي، في تصريح صحفي عقب اللقاء، إن داعش فقد غالبية قيادات الصف الأول والثاني في التنظيم بعد تحرير شرق مدينة الموصل، والاتصال مع زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، مشيرًا إلى أن مسلحي التنظيم الذين فقدوا القيادة والسيطرة بعد تحرير أكثر من نصف مدينة الموصل بتحرير الساحل الأيسر، لن يصمدوا في الساحل الأيمن أمام القوة الهائلة للقوات المسلحة، وفي ظل رفض شعبي واسع لداعش.

من جهة أخرى، تفقد رئيس الأركان العراقي الفريق أول عثمان الغانمي- يرافقه مساعد رئيس أركان الجيش للعمليات الفريق عبد الأمير يار الله وكبار ضباط في وزارة الدفاع- قيادة القوة البحرية وعمليات البصرة جنوبي العراق، للوقوف على الاستعداد القتالي للقوة البحرية وجاهزيتها لأداء المهام الموكلة بها، ومتطلبات الأمان للموانئ والمنفذ البحري للعراق.

وطالب الغانمي، خلال زيارته لقيادة عمليات البصرة، بضرورة تفعيل الجهد الاستخباري، وبأن تعمل جميع القطاعات الأمنية والاستخبارية بإمرة قيادة العمليات، للوصول إلى حالة مستقرة في محافظة البصرة من أجل القضاء على الجريمة المنظمة وفرض هيبة القانون وحماية المواطنين وممتلكاتهم وحل النزاعات العشائرية لعدم خلق حالة من الإرباك في المحافظة.

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك