بعد انتخابه رئيسًا للمكتب السياسي لحماس بغزة.. من هو يحيى السنوار؟

انتخبت اليوم الإثنين، حركة حماس الأسير المحرر يحيى السنوار مسؤولاً عن قطاع غزة وخليل الحية نائباً له.

وذكرت مصادر خاصة لقناة الجزيرة القطرية، أن حركة حماس انتخبت، كلا من الأسير المحرر يحيي السنوار والأسير المحرر روحي مشتهى و الدكتور خيل الحية و الدكتور محمود الزهار والدكتور صلاح البردويل والقيادي مروان عيسى وفتحي حماد وياسر حرب وجواد أبوشمالة وأحمد الكرد، أعضاء في المكتب السياسي للحركة في قطاع غزة.

يُشار إلى أن حركة حماس دخلت خلال الأسابيع الماضية في انتخابات كامل هيئاتها القيادية وفقاً للنظام الداخلي الذي تتبعه الحركة.

صورة تجمع قادة حركة حماس

من هو يحيى السنوار قائد حماس الجديد لغزة؟

ولد السنوار عام 1962، في مخيم خان يونس، وتعود جذوره الأصلية إلى مجدل عسقلان المحتلة عام 1948، واتخذ أهله من مخيم خان يونس مسكناً لهم.

تنقل يحيى في مدارس المخيم -خان يونس- حتى أنهى دراسته الثانوية في مدرسة خان يونس الثانوية للبنين، ليلتحق بعد ذلك لإكمال تعليمه الجامعي بجامعة الإسلامية بغزة، ليحصل على درجة البكالوريوس في اللغة العربية، حيث عمل في مجلس الطلاب خمس سنوات، فكان أميناً للجنة الفنية، واللجنة الرياضية، ونائباً للرئيس، ثم رئيساً للمجلس ثم نائباً للرئيس مرة أخرى.

يحيى السنوار وإسماعيل هنية

ويعد السنوار من القيادات الأولى التي أسست الجناح العسكري لحركة حماس والمسؤول الأول عن تأسيس الجهاز الأمني للحركة مع بداية تأسيسها والذي عُرف باسم ‘المجد’، واعتقل عام 1988 وحكم عليه بالسجن المؤبد 4 مرات قبل أن يفرج عنه في صفقة شاليط، كما أنه شقيق القيادي البارز في كتائب عز الدين القسام محمد السنوار والذي حاولت إسرائيل اغتياله أكثر من مرة كان آخرها خلال عملية الجرف الصامد في صيف 2014.

يحيى السنوار

وحسب موقع (عرب 48) فإن السنوار يحظى بقبول كبير في أوساط القيادتين العسكرية والسياسية لحركة حماس، حيث تشير مصادر إلى أنه المسؤول عن التنسيق بين الجانبين وكان له دور كبير في ذلك خلال المواجهة العسكرية الأخيرة في قطاع غزة، وكان لاعباً هاماً ومؤثراً في تحديد موقف الحركة من أي اقتراحات كانت تعرض للتهدئة وكان يدعم دائماً مطالب ومواقف القيادة العسكرية بضرورة تنفيذ المطالب الفلسطينية.

يحيى السنوار رئيس المكتب السياسي الجديد لحماس بغزة

عينته حماس في يوليو 2015 مسؤولاً عن ملف الأسرى الإسرائيليين لديها وقيادة أي مفاوضات تتعلق بشأنهم مع “إسرائيل”، حيث تم اختياره من قبل قيادة القسام لهذا الملف لثقتها به خاصةً وأنه من القيادات المعروف عنها العناد والصلابة والشدة وهو ما أظهره خلال الاتصالات التي كانت تجري لمحاولة التوصل لتهدئة إبان الحرب الأخيرة.

Leave a Comment

آخر الأخبار