كيري يتعهد بتشديد الضغوط على «داعش»

أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، اليوم الجمعة، أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، «سيزيد الضغط» مع العراق، على تنظيم «داعش»، و«سيواصلان» الضربات التي تستهدف قادة هذا التنظيم.

وأعلن كيري أيضا، أن «تحرير» مدينة الموصل من أيدي تنظيم «داعش»، «يأتي على رأس لائحة الأولويات».

وأضاف كيري خلال مؤتمر صحفي عقد في السفارة الأمريكية ببغداد، أن «التحالف سيعمل مع العراق من أجل زيادة الضغط، وسنواصل استهداف وتصفية قادة تنظيم داعش».

ووصل كيري إلى العراق قادما من البحرين التي زارها الخميس، حيث أجرى مباحثات مع وزراء خارجية دول الخليج حول الصراعات في العراق وسوريا واليمن.

والتقى كيري في بغداد رئيس الحكومة حيدر العبادي، ونظيره إبراهيم الجعفري، ورئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني.

وردا على سؤال حول احتمال تمكن القوات العراقية من تحرير مدينة الموصل في شمال العراق من قبضة تنظيم «داعش»، قال كيري، إن «الموصل ستتحرر بنهاية المطاف».

وأضاف كيري، «من دون أدنى شك، إن الموصل هي على رأس لائحة الأولويات»، رافضا في الوقت نفسه تقديم أي تاريخ حول العمليات العسكرية المحتملة بهذا الصدد أكان من قبل القوات العراقية أو قوات التحالف.

وكان المتحدث الأمريكي باسم قوات التحالف الدولي في بغداد، أعلن الخميس، أن هذه القوات مستعدة لاسترداد الموصل أكثر من استعدادها لاستعادة الرقة التي تعتبر «عاصمة» التنظيم في سوريا.

وقال دبلوماسي أمريكي قبل وصول كيري إلى بغداد، إن استعادة الموصل «تحتاج إلى فترة تخطيط وتعاون مكثفين مع العراقيين».


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك