مسؤول أممي يحث الحكومة السورية على الارتقاء إلى مستوى وعودها

قال المسؤول عن الجهود الإنسانية، التي تدعمها الأمم المتحدة في سوريا، إنه مصاب بخيبة أمل في ظل الجهود، التي بذلت مؤخرا من أجل دخول قوافل المساعدات إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها، والمناطق المحاصرة، ودعا الحكومة إلى الارتقاء إلى مستوى وعودها.

وقال مستشار المساعدات الإنسانية لمبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا يان إيجلاند، للصحفيين اليوم الخميس في جنيف، إن شهر أبريل/نيسان كان من المفترض أن يكون أفضل شهورنا، لكن عملية تسليم المساعدات لا تسير من أفضل إلى أفضل، وهي في الواقع تتباطأ.

وتحدث إيجلاند خلال فترة توقف المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة بين الحكومة السورية ومندوبي المعارضة، والتي سوف يتم استئنافها الأسبوع المقبل.

وتعد المساعدات الإنسانية إلى الشعب السوري جزءا من الاستجابة الدولية للأزمة في البلاد والتي تتضمن أيضا وقفا لإطلاق النار تراقبه الولايات المتحدة وروسيا والذي صمد بشكل كبير على مدار الشهر الماضي.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك