توقيف فريق تليفزيوني أسترالي في لبنان بعد الاشتباه بتورطه في اختطاف طفلين

أعلنت السلطات اللبنانية اليوم، الخميس، توقيف 4 أستراليين، قالت إنه يشتبه بتورطهما في عملية اختطاف طفلين من أب لبناني وأم أسترالية، بعد ساعات على إعلان سلطات كانبيرا أن فريقا إعلاميا احتجز في بيروت خلال تصويره برنامجا تليفزيونيا.

وذكرت وسائل إعلام استرالية اليوم، الخميس، أن فريقا من القناة التاسعة احتجز فيما كان يصور عملية استعادة أم أسترالية لطفليها بمساعدة وكالة متخصصة في هذا المجال بعد امتناع الوالد عن إعادتهما إليها إثر انتهاء عطلة لهما في لبنان.

وأفادت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في لبنان الخميس، في تغريدة على حسابها على موقع تويتر، بأن شعبة المعلومات أوقفت 4 أشخاص من الجنسية الأسترالية مشتبه بهم باختطاف الولدين لاهالا ونوح الأمين.

وقال مصدر أمني لبناني لوكالة فرانس برس، إن الأم الأسترالية اتصلت بوالد طفليها في لبنان وأبلغته بأن الطفلين معها، مضيفا لا نعلم مكان وجودها أو مكان وجود الطفلين.

وبحسب وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، فإن الفريق الأسترالي التليفزيوني متواطئ بخطف الطفلين، مضيفا قبل دخوله إلى اجتماع للحكومة اللبنانية الخميس، «هذه مسألة دبلوماسية بين البلدين».

وتحدثت وسائل إعلامية لبنانية أمس الاربعاء عن خطف طفلين من منطقة الحدث جنوب بيروت فيما كانت جدتهما اللبنانية وعاملة لديها يصطحبانهما إلى المدرسة.

وأفادت الجدة بتعرضها لضربة على رأسها خلال اختطاف الطفلين وبأن أحد الأشخاص كان يتولى تصوير العملية.

وأكدت وزيرة الخارجية الأسترالية، جولي بيشوب، في بيان، أن «وزارة الخارجية على اتصال مع القناة التاسعة بخصوص معلومات مفادها بأن فريقا تليفزيونيا أستراليا احتجز في لبنان».

وأضافت «نسعى بشكل حثيث لتحديد مكان تواجده، والتأكد من أنهم بخير، وعرضنا كل مساعدة قنصلية ممكنة».

وبحسب وسائل الإعلام الأسترالية، فإن الفريق مؤلف من الصحفية تارا براون، والمنتج ستيفن رايس، ومصور أو اثنين.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك