الأمم المتحدة تهاجم «التطرف العنيف» باعتباره سبب الإرهاب

بدأ مبعوثون حكوميون وأعضاء في منظمات المجتمع المدني ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، مؤتمرا يستمر يومين، وصف بأنه الأول من نوعه للتصدي للإرهاب العنيف، ويأتي في إطار مساعي الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لعلاج جذور الإرهاب.

وقال جيهانجير غان، مدير قوة عمل بالأمم المتحدة خاصة بمكافحة الإرهاب، إن التطرف العنيف يهدد جميع البعثات الكبرى التابعة للمنظمة الدولية، مشيرا إلى أن بان جعل هذه القضية أولوية في آخر عام له في المنصب.

وفي أعقاب التهديدات الإرهابية في باريس وبروكسل واسطنبول وبيروت وغيرها في الشهور الأخيرة، قال خان اليوم، الخميس، اليوم شبح الإرهاب يخيم على العالم مجددا.

ومن المتوقع أن يتحدث بان للصحفيين في نهاية المؤتمر، التي تشترك سويسرا في رعايته، يوم الجمعة، وتستهدف النتائج إكمال مراجعة للأمم المتحدة لاستراتيجيتها الخاصة بمكافحة الإرهاب في يونيو/ حزيران المقبل.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك