الرئيس الألماني يحث على دمج اللاجئين بسرعة لتجنب مخاطر التطرف

قال الرئيس الألماني، يواخيم جاوك، اليوم الخميس، إن ألمانيا يتعين أن تدمج اللاجئين في المجتمع فور وصولهم إلى البلاد، وإلا واجهت خطر التطرف السياسي والديني.

وتحملت ألمانيا العبء الأكبر لأسوأ أزمة لاجئين تشهدها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، ووصل أكثر من مليون طالب لجوء إلى ألمانيا العام الماضي، أغلبهم فروا من الحروب والفقر في سوريا وأفغانستان والعراق.

وقال جاوك، وهو قس سابق في ألمانيا الشرقية الشيوعية، إن تجارب الدول الأخرى أظهرت أنه كلما تعلم الوافدون الجدد اللغة الألمانية ووجدوا عملا في أقرب فرصة كان ذلك أفضل للجميع.

وقال في نص كلمة عن الدمج، «ولو لم نقم بذلك سنواجه خطر تحول الإحباط والملل إلى عنف وجريمة، أو سينتعش التطرف السياسي والديني».

وأكد على أن ألمانيا قوية ومستقرة، مضيفا يمكننا إقامة مجتمع لا يهتم بالمكان الذي جاء منه الإنسان، بل بمن هو وإلى أين يمضي.

ولا يتمتع جاوك كرئيس بسلطات حقيقية كبيرة، لكن كلماته لها وزن أخلاقي في ألمانيا وخارجها.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك