البرلمان البرازيلي: يجب المضي قدما في إقالة روسيف

أعلن مقرر لجنة المساءلة النيابية في البرلمان البرازيلي الأربعاء، وجوب المضي قدما في عملية إقالة الرئيسة ديلما روسيف.

وقال خوفير أرانتيس، إن القضية المرفوعة ضد الرئيسة اليسارية «مقبولة قانونيا وسياسيا».

وروسيف متهمة بإخفاء أرقام من الحسابات العامة في 2014 و2015. وتخوض الرئيسة اليسارية سباقا ضد الزمن لمحاولة منع إقالتها قبل أسبوعين من تصويت حاسم للنواب.

وتشهد البرازيل أزمة سياسية تاريخية يزيد من حدتها انكماش اقتصادي قاس وفضيحة فساد في شركة النفط العملاقة، تؤثر على التحالف البرلماني المفكك للرئيسة، وأدت إلى تراجع شعبيتها بشكل كبير.

ويفترض أن تحصل المعارضة اليمينية على تأييد 342 نائبا من أصل 531، أي ثلثي النواب، لاتهام روسيف أمام مجلس الشيوخ الذي يعود القرار الأخير إليه.

ويعول المعسكر الرئاسي على النواب الموالين للتحالف الذي يقوده حزب العمال، وكذلك على الممتنعين عن التصويت لمنع مؤيدي إقالة الرئيسة من جمع الأصوات اللازمة.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك