رئيس جنوب أفريقيا يواجه دعوات بالاستقالة على خلفية فضيحة مالية

تتزايد الدعوات المطالبة باستقالة رئيس جنوب أفريقيا، جاكوب زوما، رغم هزيمة البرلمان لحركة معارضة حاولت عزله بسبب فضيحة مالية.

ونظم تحالف، يتضمن كنيسة ومؤسسة أكاديمية ومؤسسات أخرى، حملة احتجاجية ضد زوما، الذي اعتذر بعد أن قضت المحكمة العليا في البلاد بأنه انتهك الدستور في فضيحة إنفاق ملايين الدولارات من أموال الحكومة على منزله الخاص.

ويقول التحالف، إنه سيناقش خططه في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

وتتضمن الشخصيات في جنوب أفريقيا، التي تطالب باستقالة زوما وزير المالية السابق تريفور مانويل والناشط السابق المناهض للفصل العنصري أحمد كاثرادا، الذي كان مقربا من الزعيم نيلسون مانديلا.

كان البرلمان، الذي يهيمن عليه حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم، صوت أمس الثلاثاء برفض إقالة الرئيس.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك