أميركا تطالب روسيا وإيران بضرورة رحيل بشار الأسد

أكد جون كيري وزير الخارجية الأميركي، اليوم الثلاثاء، أن إنهاء الأزمة السورية مرهون برحيل الرئيس السوري، وتوجه إلى روسيا وإيران بالقول «لابد أن يرحل بشار الأسد».

وقال كيري، في حديث مع قناة بلومبرج في نيويورك «لا أرى أي طريقة ممكنة لبقاء الأسد، لأنه لا توجد طريقة لإنهاء الحرب مع بقائه في السلطة»، وأضاف «لا توجد طريقة يمكنه (الأسد) أن يوحد البلاد بها، لذلك لابد أن تقر إيران وروسيا وغيرهم بأنهم إذا أرادوا تحقيق السلام لابد أن يرحل الأسد».

كما أشار الوزير الأميركي إلى أن المحادثات المقبلة بشأن سوريا، يمكن أن تحدد كيفية تحقيق الانتقال السياسي، وهو البند الذي يثير خلافات بين وفد الحكومة السورية وممثلين عن المعارضة.

وتحاول أمريكا عبر إقناع روسيا لحث بشار الأسد على التنحي بعد 4 أعوام من الحرب، وكانت عملية الانتقال السياسي مثار خلاف في مفاوضات جنيف التي اختتمت إحدى جولاتها الشهر الماضي، لاسيما أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، أصر عليها.

وتؤكد المعارضة، ودول غربية وعربية عدة، على ضرورة رحيل الأسد مع بدء المرحلة الانتقالية التي لحظها قرار مجلس الأمن 2254، إلا أن موسكو تعتبر أن مصيره ينبغي أن يقرره الشعب السوري.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك