كيري: المحادثات السورية تختبر قدرة الأسد على التفاوض بنية حسنة

قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، اليوم الثلاثاء، قبل بدء جولة جديدة من المفاوضات في جنيف، إن محادثات السلام المرتقبة بشأن الانتقال السياسي في سوريا ستختبر ما إذا كان الرئيس السوري، بشار الأسد، يمكنه التفاوض بنية حسنة أم لا.

وأضاف كيري، لقناة بلومبرج في نيويورك، «الأساس الآن هو مدى قدرة الأسد على التفاوض بنية حسنة، ولا بد أن نختبر ذلك».

وقال الأسد إنه يعتقد أن محادثات جنيف، التي من المقرر أن تبدأ مجددا بحلول التاسع من أبريل/ نيسان، يمكن أن تثمر عن حكومة سورية جديدة، تشمل المعارضة والمستقلين والموالين للنظام، ورفض فكرة السلطة الانتقالية.

لكن المعارضة السورية، تقول دوما، إنها تريد وقف الهجمات على المدنيين، وأن تؤدي محادثات جنيف لكيان انتقالي حاكم في سوريا لا يشمل الأسد.

وقال كيري، الذي يعمل مع روسيا من أجل إقناع الأسد بالتنحي، إنه لا يوجد طريقة لإنهاء الأزمة السورية في ظل بقاء الأسد في السلطة.

وأضاف كيري، «لا أرى أي طريقة ممكنة لبقاء الأسد، لأنه لا توجد طريقة لإنهاء الحرب مع بقائه في السلطة، ولا توجد طريقة لإنهاء العنف، ولا توجد طريقة يمكنه أن يوحد البلاد بها، لذلك لا بد أن تقر إيران وروسيا وغيرهما بأنهم إذا أرادوا تحقيق السلام لا بد أن يرحل الأسد».

وأضاف كيري، أن كيفية تحقيق الانتقال السياسي ستكون متروكة للمحادثات.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك