استقالة رئيس وزراء أيسلندا على خلفية فضيحة «وثائق بنما»

استقال رئيس حكومة أيسلندا، ديفيد سيجموندور جونلوجسون، بحسب ما أعلن حزبه اليوم، الثلاثاء، ليكون أول ضحية سياسية لفضيحة «وثائق بنما»، التي كشفت مخالفات مالية وعمليات تهرب ضريبي.

وقال سيجوردور انجى يوهانسون، نائب رئيس الحزب التقدمي وزير الزارعة، عبر التليفزيون، إن «رئيس الوزراء أبلغ الكتلة البرلمانية لحزبه في اجتماع أنه سيستقيل من منصبه رئيسا للوزراء، وسأتولى أنا هذا المنصب مكانه».


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك