أمريكا تنشر رادارا بتكنولوجيا عالية وسط تزايد التهديدات الكورية

قال مسئول عسكرى أمريكى، أمس الأربعاء، إن رادارا عسكريا بحريا أمريكيا ذا تكنولوجيا عالية غادر هاواى لمراقبة أى تجارب يحتمل أن تجريها كوريا الشمالية، على صواريخ باليستية عابرة للقارات.

 

كان الزعيم الكورى الشمالى كيم جونج أون، قال فى وقت سابق هذا الشهر إن بلاده التى تتمتع بقدرات نووية على وشك إجراء تجربة على صاروخ باليستى عابر للقارات.

 

وقال المسؤول الذى طلب عدم نشر اسمه إن الرادار وهو من نوع إكس باند غادر يوم الاثنين وسيصل إلى وجهته على مسافة نحو 3218 كيلومترا شمال غربى هاواى بحلول نهاية يناير كانون الثاني.

 

والرادار له القدرة على تتبع الصواريخ الباليستية العابرة للقارات ويميز بين الصواريخ المعادية وتلك التى لا تشكل أى تهديد.

Leave a Comment