نشاط الرئيس السيسي وأحداث العريش تستحوذان على عناوين الصحف المصرية الصادرة اليوم

اهتمت كافة الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء بنشاط الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس ، وكذلك الهجوم الإرهابي على نقطة المطافيء بالعريش إلي جانب عدد من القضايا المحلية والإقليمية.
وتناولت كافة الصحف ، ومنها “الأهرام” و” الأخبار” و”الجمهورية” ، استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسى وفدا ضم ممثلين عن 27 صندوقا إقليميا وعالميا للاستثمار، والذين يزورون مصر بناءً على دعوة من المجموعة المالية «هيرمس» للتعرف على مستجدات المشهد الاقتصادى والفرص الاستثمارية المتاحة بالسوق المصرية.
وحضر اللقاء رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي، بالإضافة إلى وزراء التعاون الدولي، والبترول والثروة المعدنية، والتجارة والصناعة، والمالية، والاستثمار.
ونقلت الصحف تصريحا للسفير علاء يوسف المُتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية ، قال فيه إن وزير المالية استهل اللقاء بالترحيب بممثلى صناديق الاستثمار، مستعرضاً ما يشهده الوضع الاقتصادى من مؤشرات إيجابية تتمثل فى ارتفاع حجم التداول فى البورصة بشكل ملحوظ وزيادة الاحتياطى من النقد الأجنبى لدى البنك المركزي، وذلك عقب القرارات الاقتصادية التى تم اتخاذها فى شهر نوفمبر الماضي، والتوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي”.
كما أشاد عمرو الجارحى بالدور الذى تقوم به صناديق الاستثمار فى زيادة التدفقات الاستثمارية لمصر، سواء المباشرة أو غير المباشرة، مشيرا إلى أن عددا من صناديق الاستثمار المشاركة فى الوفد لديها استثمارات فى مصر بالفعل، إلا أن كثيرا منها يدرس زيادة استثماراته بالمرحلة المقبلة فى ضوء برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى تنفذه الحكومة حالياً.
وأضاف المُتحدث الرسمى أن الرئيس أكد حرصه على الالتقاء بممثلى صناديق الاستثمار الإقليمية والعالمية لتأكيد السياسة المنفتحة التى تتبناها الحكومة لتشجيع الاستثمار وما تقوم به من جهود من أجل توفير مناخ جاذب له وتذليل جميع العقبات أمام المستثمرين، مشيراً إلى ما تتمتع به مصر من مقومات استثمارية كبيرة وفرص واعدة بمختلف القطاعات، فضلاً عما تشهده من استقرار سياسى رغم الظروف الإقليمية المضطربة التى تعانيها المنطقة.
كما أوضح الرئيس أن الإصلاحات الاقتصادية الجريئة التى اتخذتها الحكومة خلال الأشهر الماضية تعكس جدية حقيقية فى مواجهة المشاكل المزمنة التى عاناها الاقتصاد المصرى لعقود، والتى تفاقمت نتيجة الأحداث السياسية التى مرت بها مصر خلال السنوات الماضية، مشيداً فى هذا الإطار بتفهم الشعب المصرى لأهمية إجراء هذه الإصلاحات وتحمله لتبعاتها رغم تأثيرها المباشر عليه. واستعرض الرئيس المشروعات القومية التى تم الانتهاء منها فى زمن قياسى بهدف الارتقاء بالبنية التحتية وتوفير الطاقة اللازمة لعملية التنمية، معرباً عن تطلعه لأن تسهم صناديق الاستثمار فى الدفع قدما بجهود التنمية الاقتصادية من خلال الاستفادة من فرص الاستثمار المتاحة أخذا فى الاعتبار ما توفره مصر من أحد أعلى نسب العائد على الاستثمار فى العالم.
وذكر السفير علاء يوسف أن رئيس مجلس الوزراء، و محافظ البنك المركزي، والوزراء الحاضرين عرضوا خلال اللقاء الجهود التى تُبذل على مختلف الأصعدة من أجل تحفيز مختلف قطاعات الاقتصاد وتشجيع الاستثمار وتوفير البيئة المواتية له، سواء من الناحية التشريعية أو الإدارية أو الإجرائية.
وأكدوا وجود إرادة سياسية قوية، وتنسيق وتجانس تام فى العمل بين أجهزة الدولة المختلفة، إلى جانب ما يتميز به الشعب المصرى من إدراك حقيقى لأهمية القيام بإصلاحات اقتصادية جادة وغير مسبوقة هى العوامل التى ساعدت على تنفيذ القرارات الاقتصادية الأخيرة التي اتخذتها الحكومة.
كما أشاروا إلى ما شهده الميزان التجاري من تحسن ملموس خلال الأشهر الماضية نتيجة انخفاض الواردات وزيادة الصادرات، ونوهوا بخطط الحكومة لطرح سندات سيادية خلال الفترة المقبلة، وكذا برنامج الطروحات الذي تسعى إلى تنفيذه لطرح حصص من الشركات المملوكة للدولة فى البورصة المصرية.
وأوضح المُتحدث الرسمي أنه تم خلال اللقاء الرد على ما لدى ممثلي صناديق الاستثمار من استفسارات وتساؤلات حول الآفاق المستقبلية للوضع الاقتصادي فى مصر وما تقوم به الحكومة من إجراءات لتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي.
وأكد الرئيس فى ختام اللقاء تطلع مصر لتعزيز تعاونها مع صناديق الاستثمار الإقليمية والعالمية، مؤكداً حرص الدولة على مواصلة جهودها من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة وتلبية تطلعات الشعب المصري نحو مستقبل أفضل.
كما اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس مع المستشار هشام بدوى رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، وحول هذا الاجتماع نقلت الصحف تصريحا للسفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية ، قال فيه إنه تم خلال الاجتماع استعراض الجهود التي يبذلها الجهاز المركزي للمحاسبات للرقابة على أوجه إنفاق المال العام فى مختلف الأجهزة والمؤسسات التابعة للدولة، ومراجعة الأداء الحكومي، وذلك فى إطار العمل على تعزيز دور مؤسسات الدولة ورفع كفاءتها وتعظيم الاستفادة منها، علاوة على توفير مناخ من الشفافية والنزاهة والمساءلة.
وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس أشاد خلال الاجتماع بجهود الجهاز المركزي للمحاسبات، ووجه بمواصلة دوره فى الرقابة المالية والقانونية ومتابعة تنفيذ الخطط الموضوعة فى مختلف مؤسسات الدولة.
وأكد الأهمية التي توليها الدولة لمكافحة الفساد بكل صوره وأشكاله، مشدداً على أهمية دور الجهاز فى حماية أموال وممتلكات الدولة، والتأكد من حسن استخدامها، وذلك بالإضافة إلى ضبط الأنفاق العام وترشيده، وزيادة فاعلية الجهاز الإداري للدولة وقدرته على العمل بكفاءة تتناسب مع متطلبات تحقيق التنمية الشاملة.
كما استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسى أمس أليكس يانجر رئيس الاستخبارات الخارجية البريطانية، بحضور خالد فوزى رئيس المخابرات العامة، وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية بأن رئيس الاستخبارات الخارجية البريطانية.
أكد أن بلاده تنظر لمصر باعتبارها ركيزة أساسية للاستقرار والسلام فى منطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن تكثيف التعاون الأمنى بين مصر والمملكة المتحدة يكتسب أهمية خاصة فى تلك المرحلة، التى تتعرض فيها منطقة الشرق الأوسط وكثير من دول العالم إلى موجات متزايدة من الأعمال الإرهابية.
وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيس أكد من جانبه أن مصر تقدر علاقاتها مع المملكة المتحدة، وتتطلع إلى تدعيمها والارتقاء بها إلى آفاق أوسع تعود بالنفع على كلا البلدين، خاصة فى ضوء تنامى التحدى الذى يمثله الإرهاب، وعدم اقتصاره على منطقة الشرق الأوسط فقط.
كما تطرق الاجتماع إلى بحث الأزمات القائمة فى منطقة الشرق الأوسط، حيث أكد يانجر اهتمام بلاده بالتعرف على الرؤية المصرية إزاء تسوية أزمات المنطقة. وفى هذا الإطار شدد السيد الرئيس على موقف مصر المستند إلى دعم الحلول السياسية للأزمات القائمة، وذلك فى إطار من احترام سيادة دول المنطقة ووحدة أراضيها، وبما يصون كياناتها ومؤسساتها ويحافظ على مقدرات شعوبها.
كما أبرزت الصحف، تأكيدات الرئيس عبدالفتاح السيسى الأهمية التي توليها الدولة للرياضة باعتبارها عاملاً مهما فى استثمار طاقات الشباب وتوجيهها نحو مجالات مفيدة لهم ولوطنهم.
وأشار الرئيس ــ خلال استقباله أمس اللاعب الدولي محمد صلاح، بحضور السيد المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة ــ إلى الدور الذي يمارسه جميع لاعبي مصر بالخارج باعتبار كل منهم سفيراً لوطنه ومسئولاً عن نقل صورة مصر الحضارية إلى العالم .
وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم الرئاسة بأن الرئيس عبر كذلك عن تقديره للنموذج الذي قدمه اللاعب الدولي محمد صلاح بالتبرع لصندوق “تحيا مصر”، مشيراً إلى أهمية الدور الاجتماعي للرياضيين فى تقديم القدوة الحسنة للمجتمع، ومساهمتهم فى جهود التنمية المجتمعية التي تشهدها مصر خلال هذه المرحلة.
من جانبه أعرب اللاعب الدولي محمد صلاح عن تقديره لاستقبال السيد الرئيس له، مؤكداً تعهده وزملاؤه فى المنتخب الوطني ببذل أقصى الجهد لرفع اسم مصر عالياً فى المحافل الرياضية، سواء على المستوى الإفريقي أو الدولي.
وأعرب الرئيس عن أطيب تمنياته للاعب الدولي محمد صلاح ورفاقه فى المنتخب الوطني لكرة القدم، لإسعاد الشعب المصري خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية، التي ستجرى منافساتها فى الجابون خلال الشهر الجاري.
كما أبرزت كافة الصحف، نبأ استشهاد ٩ من أفراد الشرطة أمس وإصابة ١٥ آخرين بينهم مدنيون في هجومين على كميني المطافيء والمساعيد بالعريش.
وأشارت الصحف إلى أن منفذي الهجوم على نقطة المطافيء مجموعة تقدر بـ٢٠ إرهابيا اطلقوا وابلا من الأعيرة النارية من مختلف الأسلحة وبينها الـ الآر بي جي في الوقت الذي حاولوا فيه تدمير الكمين بسيارة قمامة مفخخة يقودها انتحاري.
وأكدت وزارة الداخلية في بيان لها أنه تم التصدي لهجوم إرهابي مسلح شارك فيه ما يقرب من 20 عنصرا مسلحا، حاولوا اقتحام كمين “المطافئ” بدائرة قسم ثالث العريش باستخدام قذائف آر.بي.جي وسيارة مفخخة، فضلاً عن كثافة نيرانية من الأسلحة الآلية والمتوسطة وزرع عبوات متفجرة بنطاق الكمين، قامت القوات على الفور بالتصدي الحاسم لهذا الهجوم الإرهابي وتمكنت من تفجير السيارة المفخخة قبل وصولها للكمين والتعامل مع العناصر الإرهابية.

Leave a Comment