#تسريبات_بنما| التحقيق في حسابات «ميسي» الخارجية

قالت سلطات الضرائب الإسبانية، إنها تحقق في مزاعم مخالفات ضريبية ضالع فيها لاعب كرة القدم ليونيل ميسي، بعد صدور وثائق من قبل لجنة تحقيق دولية في الحسابات الخارجية.

وأصدرت عائلة ميسي، بيانًا اليوم الإثنين، تنفي فيه ارتكاب مخالفات وهددت بمقاضاة وسائل الإعلام التي بثت بيانات تربط بين اللاعب الأرجنتيني وبين حسابات في بنما.

كان نجم فريق برشلونة من بين الذين وردت أسماؤهم في تقارير وسائل الإعلام الدولية، التي حصلت على كنز هائل من البيانات والوثائق المسربة من مكتب محاماة مقره بنما.

في العام الماضي، اتهمت السلطات الإسبانية ميسي ووالده بثلاث تهم مزعومة تتعلق بالاحتيال الضريبي على مكتب الضرائب الإسباني بما قيمته 4.1 ملايين يورو (4.4 ملايين دولار) في صورة ضرائب غير مسددة في الفترة من 2007 وحتى 2009.

وسيقدم ميسي ووالده للمحاكمة في أواخر مايو/أيار حيث يواجهان ما يقرب من عامين في السجن، حال إدانتهما.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك