احتجاجات في سريلانكا لوقف مشروع ميناء ممول من الصين

احتج مئات الأشخاص، بينهم نشطاء في مجال البيئة وصيادين، في العاصمة السريلانكية «كولمبو»، لمطالبة الحكومة بوقف مشروع بناء «مدينة الميناء» بقيمة 1.5 مليار دولار يموله الصينيون.

والمدينة، التي تبنى على أرض مستصلحة قبالة الساحل الغربي لسريلانكا، تتضمن ملعبا للجولف، ومراسي وشققا وفنادق ومراكز للتسوق.

وتظاهر حوالي 500 شخص في كولومبو، اليوم الإثنين، وهتفوا بشعارات ورفعوا لافتات مكتوب عليها «مدينة الميناء ستدمر البلد بأكملها»، «لا تعرقلوا صيدنا» بالإضافة إلى «انقذوا الطبيعة لدينا».

وقال ساراث إيدامالجودا، القس الكاثوليكي، من حركة الشعب ضد مدينة الميناء، التي نظمت الاحتجاج، إن المشروع «لن يفيد المواطنين العاديين، وسيكون له أثر مدمر على الموارد البحرية للبلاد ومعيشة الصيادين، نحن نحث الحكومة على وقف هذا فورًا».

وكان الرئيس الصيني شي جين بينج، قد دشن المشروع في 2014 خلال عهد الرئيس السابق ماهيندا راجاباكسا، الذي اعتمد كثيرًا على الصين، في تنفيذ مشاريع البنية التحتية، وأوقف المشروع بعد خسارة راجاباكسا في انتخابات يناير/ كانون ثان 2015، فيما قالت الحكومة الجديدة إنها تريد مراجعة المشروعات كافة، للتأكد من أنها صالحة بيئيًا وخالية من الفساد.

وقررت الحكومة السماح باستئناف بناء المشروع الشهر الماضي، في خطوة اعتبرت ضمن جهود تطمين الصين، ومن المنتظر زيارة رئيس الوزراء السريلانكي رانيل ويكريميسينج الصين هذا الأسبوع.

وتقول شركة تنفيذ المشروع، إنه تم إجراء دراسة تكميلية في التأثير البيئي للمشروع واستكملت «لفهم وتقييم آثار المشروع بشكل كامل، والحد منها، لتطوير خطة شاملة للوصول إلى الحد الأقصى من الفوائد».


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك