شكوك أوروبية حول تورط روسيا في قضية اللاجئين

قالت نيويورك تايمز الأمريكية إن الاتحاد الأوروبي لديه شكوك قوية بأن موسكو لها دور في عبور اللاجئين إلى القارة بالطريق القطبي وأنها تسعى للضغط على أوروبا بمفاقمة أزمة اللاجئين لتحقيق بعض أجندتها.

ونشرت الصحيفة تقريرا مطولا من بلدة كاندالاكشا الروسية الحدودية مع فنلندا تثبت فيه أن عبور اللاجئين الحدود الروسية إلى أوروبا عبر النرويج وفنلندا أمر منظم تماما من قبل السلطات الروسية.

وأشارت إلى أن اللاجئين من روسيا إلى فنلندا ظلوا منذ الصيف وطوال الشهور القليلة الماضية يعبرون الحدود على متن سيارات روسية قديمة ومتهالكة تعود إلى الحقبة السوفيتية، وأن السلطات الفنلندية تقوم بمصادرة هذه السيارات “الخردة” فور وصولها إلى أراضيها، الأمر الذي تسبب في تراكم عدد كبير منها بالمعبر.

وأوردت الصحيفة أن حركة السيارات الروسية الصدئة التي تحمل اللاجئين توقف فجأة الشهر الماضي وأن المسؤولين الفنلنديين لا يعلمون سبب التوقف، مضيفة أنه رغم أن عدد اللاجئين العابرين من روسيا قليل مقارنة بالعابرين من تركيا إلى اليونان، فإنه يضيف جرعة ثقيلة إلى القلق الجيوسياسي من أزمة اللاجئين.

وأضافت أن قادة الاتحاد الأوروبي ناقشوا في اجتماع ببروكسل مؤخرا حركة اللاجئين من روسيا إلى أوروبا التي وصفوها بأنها غريبة ومتحوّلة من طريق إلى آخر، وتستمر وتتوقف دون معرفة الأسباب.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك