باكستان تستضيف المحادثات الرباعية للسلام بين كابول وطالبان

تستضيف باكستان، الأربعاء المقبل، جولة جديدة من المحادثات الرباعية للسلام، الهادفة إلى إحياء المفاوضات المتوقفة منذ فترة مع حركة طالبان، بحسب مسؤول في وزارة الخارجية.

وتشارك في المحادثات كل من أفغانستان والولايات المتحدة والصين وباكستان، التي تحاول منذ كانون الثاني/يناير إحياء عملية السلام، إلا أن عدم إحراز تقدم، تتسبب في الاحباط للعديدين فيما تصعد حركة طالبان تمردها الذي أطلقته في أواخر 2001، بعد إطاحتها من السلطة خلال اجتياح قادته الولايات المتحدة.

وكتب محمد نفيس زكريا، المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن «جولة خامسة من المحادثات بين الدول الأربع تجري في إسلام أباد الاربعاء»، دون مزيد من التفاصيل.

وأفاد بيان مشترك بعد الجولة الرابعة من المحادثات أواخر فبراير/شباط أنه «من المتوقع أن تجري محادثات السلام المباشرة بين كابول وطالبان مطلع مارس/آذار»، إلا أن طالبان أعلنت في أبريل/نيسان، بدء «هجوم الربيع»، رغم محاولة حكومة كابول إعادة المسلحين إلى طاولة المفاوضات لإنهاء النزاع المستمر.

واشترطت الحركة المتشددة خروج جميع القوات الأجنبية من أفغانستان، لاستئناف المحادثات المباشرة مع كابول، بعد أن بدأت الصيف الماضي في باكستان، إلا أنها انتهت بشكل مفاجئ بعد الإعلان عن وفاة زعيمها الملا عمر قبل عامين.

واستضافت باكستان الجولة الأولى من المحادثات المباشرة مع طالبان في يوليو/تموز العام الماضي.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك