تركيا تعتقل «جلادا» ومسؤولا كبيرا يشتبه في انتمائهما إلى «داعش»

اعتقلت قوات الأمن التركية اليوم، الإثنين، 7 أشخاص يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم «داعش»، بينهم «جلاد» و«مسؤول كبير» في جنوب شرق البلاد، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وأوضحت وكالة أنباء الأناضول الحكومية، أن هؤلاء دخلوا في الآونة الأخيرة إلى تركيا من سوريا، واعتقلتهم وحدات من شرطة مكافحة الإرهاب والقوات الخاصة في منطقة معمورة العزيز ووضعتهم قيد الاحتجاز الموقت.

ومن بين المعتقلين شخص يشتبه بأنه ارتكب «إعدامات» لحساب تنظيم «داعش» في سوريا، حسب ما ذكرت الأناضول، التي عرفت عنه بالأحرف الأولى من اسمه «ف.س».

كما تم ضبط العديد من الوثائق، بحسب الوكالة.

ويشتبه في أن الموقوفين عقدوا اجتماعات عدة بهدف تجنيد أعضاء جدد لحساب تنظيم «داعش»، حسب ما أفادت وكالة أنباء «دوغان»، من دون أن تقدم تفاصيل إضافية.

وبعدما كانت متهمة لوقت طويل بغض الطرف عن تحركات تنظيم «داعش» عبر الحدود بين سوريا وتركيا، كثفت قوات الأمن التركية المداهمات في الأوساط الجهادية منذ العام الماضي.

وعلى مدى الأشهر الأربعة الماضية، تم سجن 190 عضوا يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم «داعش»، وفق ما أظهرت أرقام نشرتها الأناضول الأسبوع الماضي.

وتعيش تركيا حالة تأهب قصوى بعدما شهدت سلسلة هجمات استهدفت خصوصا أنقرة واسطنبول، ونسبت إلى تنظيم «داعش»، أو إلى تجدد النزاع الكردي، ما أدى إلى سقوط عشرات الضحايا.

وفي الأسابيع الأخيرة كثفت تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي والتحالف الدولي ضد الإرهاب بقيادة واشنطن، قصفها لمواقع تنظيم «داعش» في شمال سوريا.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك