إغلاق العاصمة الأفغانية استعدادا لتظاهرات «الهزارة» إلى القصر الرئاسي

أغلقت العاصمة الأفغانية، كابول، اليوم الإثنين، فيما تستعد السلطات لمسيرة احتجاج ضخمة لأبناء عرقية الهزارة حول المسار المقترح لخط تيار كهربائي.

وبحلول الصباح الباكر، تجمع عشرات الآلاف من أبناء الهزارة غربي كابول للخروج في مسيرة نحو القصر الرئاسي، وفقا للمنظمين.

وليلا، قامت الشرطة بنقل الحاويات والأعمدة الخرسانية إلى المنطقة التجارية من العاصمة، ومنعت السيارات والمشاة من دخولها.

كما أغلقت كافة التقاطعات الرئيسية والطرق المؤدية إلى المنطقة التجارية، كما بقيت معظم المحال التجارية مغلقة.

واتخذت قوات الشرطة المسلحة وقوات التدخل السريع مواقعها في أنحاء العاصمة مع نصب مدافع رشاشة عند بعض الزوايا.

وأخبرت السلطات منظمي الاحتجاج بأن المسيرة سوف تقتصر على طريق لن تؤدي بهم إلى القصر الرئاسي خشية تكرار مظاهرة نوفمبر/ تشرين الثاني، التي قام بها الهزارة وتحولت إلى أعمال عنف.

وقال داود ناجي، أحد منظمي المسيرة، إن الهزارة يطالبون بخط للتيار الكهربائي يمر عبر ولاية باميان، الواقعة وسط أفغانستان حيث يقطن معظم الهزارة.

وكانت الخطة الأصلية تقضي بأن يمر خط التيار الكهربائي عبر باميان، لكن الحكومة السابقة غيرت المسار عام 2013، بحيث يمر عبر ممر سالانج الضيق في ولاية باروان، شرقي باميان.

والأسبوع الماضي، افتتح المشروع في طاجيكستان بحضور قادة تركمانستان وطاجيكستان وأفغانستان وباكستان، وهي الدول التي ستستفيد من الطاقة الكهربائية المتولدة.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك