مسيرات حاشدة في إسبانيا احتجاجا على الفساد والتقشف

نظم آلاف الإسبان مسيرات بوسط مدريد، في الذكرى الخامسة لحركة احتجاجية أدت إلى تشكيل حزب بوديموس، ثالث أعلى الأحزاب السياسية شعبية في إسبانيا الآن.

وحثت منصة «الديمقراطية الآن»، المواطنين على «احتلال الساحات في كل مدن العالم يوم الأحد»، احتجاجا على التقشف والفساد والبطالة والافتقار إلى الشفافية من جانب الحكومة.

وكانت ساحة بويرتا ديل سول بمدريد، مسرحًا لاحتجاج دام 28 يوما في 2011، ما ولد حركة انتشرت إلى سائر أنحاء البلاد ومدن أخرى حول العالم.

وكانت الاحتجاجات التي دعا إليها من يطلقون على أنفسهم اسم «إنديغنادوس» أو «الغاضبون»، بسبب الأحزاب السياسية الإسبانية آنذاك قد أدت إلى ظهور حزب بوديموس، الطامح إلى السلطة من خلال انتخابات 26 يونيو/ حزيران.

ونشر منظمو الحدث في وقت متأخر من الأحد صورا لمسيرات كثيفة في كل من برشلونة وبيلباو وملقا، وكذلك باريس، كلها لإحياء ذكرى مضي خمس سنوات.

ومتحدثا في فعالية سياسية في برشلونة، شمال شرقي البلاد، اعترف وزير الداخلية خورخي فرنانديز دياز، بأن «من احتلوا سول يوما ما» استهلوا عهدا جديدا بوجوه جديدة انتخبت بالبرلمان، إلا أنه أكد أن التغيير يجب أن يتم عبر انتخابات ديمقراطية، وليس عبر إغلاق الشوارع.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك