كندا.. دروس تقوية لأولياء الأمور الممتنعين عن التطعيم

قرر إريك هوسكينز، وزير الصحة الكندي، إخضاع أولياء الأمور الذين يريدون إعفاء أولادهم من تلقي اللقحات، لدروس علمية مكثفة لشرح أهمية التحصين ضد الأمراض.

وقدمت وزارة الصحة مشروع قانون سيلزم حال إقراره، أولياء الأمور الذين لم يحصل أطفالهم على التطعيمات، بتقديم حجج دينية أو أخلاقية لذلك، مع حضور كورس خاص بأهمية التطعيم وخطورة عدم تلقي الأولاد لها أو نسيان إعطائهم إياها.

وقال هوسكينز، في تصريحات نقلتها صحيفة إندبندنت البريطانية، عن وسائل إعلام كندية، أمس السبت، إن اختيار تطعيم الأولاد يحميهم من الأمراض، متابعًا: «التطعيمات مهمة، وهي تحمي أطفالكم من الإصابة بالأمراض، وأيضا تحمي الأطفال الضعفاء صحيًا»، مضيفًا أن التعديلات المقترح إدخالها على قانون طلبة المدارس في البلاد تهدف أيضًا إلى تحسين تقارير تلقي التلاميذ للقاحات الواقية من الأمراض.

ويأتي التحرك من جانب وزارة الصحة الكندية، عقب تسجيل 900 حالة لطلاب مدارس لم يحصلوا على التطعيمات، أو لم يستكملوا حصصهم منها.

وبحسب التعديلات القانونية الجديدة فإن التلاميذ الذين لم يحصلوا على التطعيمات، يمنعون من الدراسة لمدة 20 يوما بينما سيقع على ذويهم مهمة تقديم ما يثبت تلقيهم لها أو الخضوع للدروس العلمية المكثفة الخاصة بأهميتها.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك