أستراليا تحتجز خمسة أشخاص حاولوا الانضمام لـ«داعش»

وجهت الشرطة الأسترالية اتهامات لخمسة رجال احتجزتهم الأسبوع الماضي، للاشتباه في تخطيطهم للسفر في قارب صغير إلى إندونيسيا والفلبين في طريقهم للانضمام لتنظيم داعش الإرهابي في سوريا.

والرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و31 عاما، اتهموا بالإعداد لدخول دولة أجنبية «بهدف المشاركة في أنشطة عدائية»، وهي تهمة تصل عقوبتها للسجن مدى الحياة.

وقالت الشرطة، إن المشتبه بهم اعتقلوا يوم الثلاثاء بعدما سافروا لمسافة ثلاثة آلاف كيلومتر من ملبورن إلى كارينز بولاية كوينزلاند.

واحتجزت السلطات الرجال الخمسة، ومن غير المتوقع أن تبدأ محاكمتهم قبل يوم الإثنين.

وقالت الشرطة في بيان، «ليس هناك خطر حالي أو وشيك من عمل إرهابي على المجتمع الاسترالي متعلق بهذا التحقيق».

وقال وزير الهجرة الأسترالي الشهر الماضي، إن قرابة مئة شخص غادروا استراليا إلى سوريا للقتال في صفوف تنظيمات متشددة منها داعش.

وقالت هيئة الإذاعة الأسترالية، إن الداعية موسى سيرانتونيو المولود في ملبورن، والذي أعلن تأييده لتنظيم داعش وتم ترحيله من الفلبين إلى أستراليا في عام 2014، من بين من وجهت لهم اتهامات.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك