الصين تحقق أول هبوط بشري على الجانب البعيد للقمر في 2018

من المنتظر أن تطلق الصين المسبار القمري “تشانغآه 4” عام 2018، لتحقق بذلك أول هبوط سالم للمسابير البشرية على الجانب البعيد للقمر.

وقال كتاب أبيض أصدره مكتب الإعلام لمجلس الدولة الصيني، بعنوان “الأنشطة الفضائية للصين في عام 2016″، أن المسبار القمري “تشانغآه 4” سيقوم بالتصرف في الموقع والاستكشاف المتنقل ومتابعة الاتصالات عند النقطة L2 بين الأرض والقمر.

وستواصل الصين برنامجها للاستكشاف القمري في غضون الأعوام الخمسة القادمة وتسعى إلى تحقيق تكنولوجيا أخذ العينات الآلي من خارج الأرض وإعادتها بمستكشفات الفضاء.

وقال الكتاب الأبيض إن الصين ستنفذ الخطوات الاستراتيجية الثلاث المتمثلة في “دخول المدار، والهبوط، والإعادة ” لبرنامج الاستكشاف القمري عن طريق إطلاق المسبار القمري “تشانغآه 5” بحلول نهاية عام 2017 وتحقيق الهبوط السالم الإقليمي وأخذ العينات وإعادتها .

وأشار إلى أنه سيتم تنفيذ مسوح طبوغرافية وجيولوجية وإجراء البحوث المختبرية للعينات القمرية من خلال برنامج الاستكشاف القمري.

وأضاف الكتاب الأبيض أنه سيتم إجراء المسوح والبحوث الجيولوجية بالإضافة إلى المراقبة والبحوث الفلكية للراديو ذات التردد المنخفض لمنطقة الهبوط في الجانب البعيد للقمر، من أجل معرفة تشكيل القمر وتطوره بشكل أفضل.

Leave a Comment