جدل فى الكونجرس بشأن إسقاط وتجديد العقوبات على ميانمار

قال لوبي الأعمال الأمريكي إنه حان الوقت لإسقاط العقوبات المتبقية ضد ميانمار، لكن نشطاء حقوق الإنسان ونواب بالكونجرس يرفضون رفعها بهذه السرعة.

تدير السجينة السياسية السابقة أونج سان سوتشي حكومة ميانمار الآن، بعدما فازت بالانتخابات. غير أن الجيش يواصل ممارسة سلطة كبيرة.

وهذا يشكل معضلة للرئيس باراك أوباما الذي يريد تشجيع الاستثمارات هناك بدون أن يفقد نفوذه للتشجيع على مزيد من الإصلاحات.

ومن هذا المنطلق، يتوقع أن يجدد أوباما الأسبوع المقبل العقوبات لعام آخر، وقد تزيد الإدارة الأمريكية بعض الشركات التي تديرها الدولة في ميانمار من القائمة السوداء لوزارة الخزانة الأمريكية.

من المقرر أن يزور وزير الخارجية الأمريكية جون كيري ميانمار في الثاني والعشرين من مايو / أيار لإبداء تأييده للحكومة التي يقودها المدنيون هناك والتي تولت السلطة الشهر الماضي وحث البلاد على مزيد من الإصلاحات الديمقراطية والاقتصادية.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك