تركيا تعتقل مشتبها في مسؤوليته عن هجوم خلف 7 قتلى و23 جريحا

اعتقلت السلطات التركية، اليوم السبت، مشتبها به رئيسيا في تفجير خلّف سبعة قتلى و23 جريحا يوم الخميس الماضي، في جنوب شرق البلاد.

وقالت مصادر أمنية، إن ثمانية من أفراد الأمن قتلوا اليوم السبت في اشتباكات منفصلة في المنطقة.

وأعلن حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عن التفجير الذي وقع يوم الخميس في مدينة ديار بكر، التي تقطنها أغلبية كردية بعد يوم من زيارة رئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو، للمدينة حدد خلالها خططا لمصادرة وإعادة بناء حي تاريخي دمرته الاشتباكات منذ يوليو تموز.

وقالت مصادر، إن الشرطة ألقت القبض على رجل تشتبه في أنه أوقف سيارته الملغومة وفجرها عندما مرت بجوارها حافلة صغيرة تقل رجال أمن في شارع مزدحم. وأعتقلت الشرطة امس الجمعة، تسعة أشخاص للاشتباه في تورطهم في الحادث.

وقالت مصادر أمنية، إن ستة من أفراد الشرطة قتلوا في بلدة نصيبين على الحدود مع سوريا اليوم السبت، بعدما فجر مشتبه بانتمائهم لحزب العمال الكردستاني مبنى كانت الشرطة تقوم بتفتيشه.

وقتل شرطي من وحدة قتالية اليوم السبت في منطقة يوكسيكوفا قرب الحدود العراقية حيث بدأت قوات الأمن عمليات وفرضت حظر تجول على مدار الساعة في 13 مارس/ آذار.

ويعاني جنوب شرق تركيا من تصاعد أعمال العنف منذ انهارت في يوليو /تموز الماضي، هدنة بين حزب العمال الكردستاني والحكومة. وتقول الحكومة إن أكثر من خمسة آلاف من المقاتلين ونحو 400 من الجنود وقوات الشرطة قتلوا.

وتقدر أحزاب المعارضة أن ما بين 500 وألف مدني قتلوا أيضا، في المعارك التي تركزت في معظمها في مناطق حضرية ذات كثافة سكانية عالية.


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك