فيديو| «المرأة» تثير عاصفة من الانتقادات لحكومة البرازيل الجديدة

تسلم ميشال تامر، الرئاسة في البرازيل لمدة ستة أشهر وذلك بعد تصويت مجلس الشيوخ البرازيلي على وقف الرئيسة ديلما روسيف عن العمل مدة 180 يوما، على خلفية اتهامها بالتقصير، وتعهد تامر بإرساء ما تحتاجه البرازيل من إصلاحات مؤكدا ضرورة استعادة مصداقية البرازيل على الساحتين الوطنية والدولية.
وقد لاقى تعيين أنريكي ميرييس وزيراً للمالية، ترحيباً مع أمل في نجاحه في احتواء التضخم وتقويم الاقتصاد البرازيلي، تشكيلة تامر الحكومية قوبلت بالعديد من الانتقادات، لا سيما أن الصيغة المؤلفة من أربعة وعشرين وزيرا لا تشمل أي امراة ولا تعكس التنوع العرقي الذي تزخر به البرازيل

المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك