كواليس إعلان الفريق أحمد شفيق ترشحه لإنتخابات الرئاسة المصرية

أثار تسجيل مصور لرئيس وزراء مصر الأسبق أحمد شفيق، قال فيه إن الإمارات تمنعه من السفر، استغرابا في الأوساط الإماراتية.

وقال مصطفى الزرعوني رئيس تحرير صحيفة “الخليج تايمز” إن ظروف الفيديو الذي ظهر فيه شفيق غريبة جدا مشككا في ملابساته.

وأضاف الزرعوني في اتصال مع موقع RT أن للإمارات علاقات مميزة مع شفيق وهذا ما يفسر اختياره هذا البلد بالذات للمكوث فيه كل هذه المدة.

وتابع: “هو أعلن اليوم ومن قلب الإمارات نيته الخوض في الانتخابات المقبلة وهذا يدل على أنه حر بكل ما يفعله ولا أحد يفرض عليه شيئا”.

وظهر شفيق في تسجيل مصور بثته قناة “الجزيرة” التلفزيونية يوم الأربعاء بعد إعلانه في حديث مع وكالة “رويترز” في وقت سابق عزمه الترشح بانتخابات الرئاسة 2018.

وقال شفيق في التسجيل المصور: “كنت قد أعلنت عن ترشحي لمنصب رئيس جمهورية مصر العربية، وكنت أنوي في سبيل ذلك القيام بجولة بين أبناء الجالية المصرية في الخارج قبل العودة خلال الأيام القليلة القادمة، إلا أنني فوجئت بمنعي من مغادرة دولة الإمارات العربية الشقيقة لأسباب لا أفهمها ولا أتفهّمها”.

وأضاف: “إذا كنت أكرر مرارا امتناني وشكري وعرفاني للاستضافة الكريمة فإنني أرفض التدخل في شؤون بلدي بإعاقة مشاركتي في ممارسة دستورية ومهمة وطنية مقدسة”.

يأتي ذلك فيما كشف مصطفي بكري عضو مجلس النواب، كواليس إعلان الفريق أحمد شفيق ترشحه لانتخابات الرئاسة المقبلة، لافتًا إلى أنه كان من المفترض أن يعلن الفريق أحمد شفيق ترشحه من فرنسا يوم ٢٢ ديسمبر القادم، وقد اتخذ كافة الإجراءات والاستعدادات لهذا اليوم.

وقال بكري، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن شفيق قرر الاستعجال في الإعلان المبكر عن ترشحه لمنع أي مرشحين آخرين من الترشح، لافتًا إلى أن اتصالات جرت بين شفيق وبين ممدوح حمزة الناشط السياسي.

وأضاف بكري، أن السياسي المعروف نقل لشفيق وقائع الاجتماعات التي عقدت مع العديد من الشخصيات والتيارات الرافضة التي توافقت على شفيق مرشحًا وحيدًا.

وأشار بكري، إلى أنه حدثت اتصالات أخرى مع أحمد شفيق من قبل بعض الشخصيات المتواجدة بالخارج نجحت في إقناعه بالإعلان المبكر لإحداث ضجة دولية، ووضع النظام المصري في حرج أمام العالم لأن شفيق يواجه قضايا جنائية لاتزال قيد التحقيقات.

واستطرد أنه “استعجاله أدى لصدامه مع الإمارات التي أواته وفتحت له أبوابها، لأنه يعرف موقفها الرافض لترشحه وإدارة حملته الانتخابية من على أرضها، ولذلك فاجأ الجميع وأولهم قادة الامارات بالإعلان عن ترشحه”.

كان الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء الأسبق والمرشح الرئاسي السابق، قال في تصريحات تليفزيونية لقناة الجزيرة القطرية، إنه فوجئ بمنعه من السفر من دولة الإمارات لأسباب لا يعرفها ولم يفهمها بعد ساعات قليلة من إعلان عزمه الترشح في انتخابات الرئاسة المقبلة.

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك