قائمة النواب الذين خرجوا عن طوع الدولة المصرية في مؤتمر المعارضة الإيرانية

تلقى أكثر من 17 نائباً من أعضاء البرلمان المصري دعوات لحضور المؤتمر السنوى الذى تنظمه المعارضة الإيرانية في باريس تحت عنوان ” الى أين تذهب ايران”، وفور علم الأمانة العامة في مجلس النواب المصري بأمر هذه الدعوات، كانت مؤسسات سيادية في الدولة قد تحفظت على المشاركة بإعتبار أنها تشكل عملاً من أعمال التدخل في الشئون الداخلية للدول، وهو أمر ترفض السياسة الرسمية في البلاد أن تتورط فيه أياً من مؤسسات الدولة المصرية، لأنه بحسب مصادر رسمية تحدثت لـ” جريدة البلاغ” يتعارض مع القيم المصرية التي ترفض أن يتدخل أحد في شئونها بنفس القدر الذي ترفض فيه التدخل في شئون الدول الأخرى، وعلى الفور رفعت الأمانة العامة في البرلمان الأمر إلى هيئة مكتب مجلس النواب الذي أكد رفضه منح أي عضو من المجلس تصريحاً بالمشاركة في هذا المؤتمر أو حتى إذناً بالسفر إلى باريس من اجل هذا الغرض أو غيره.

وكان معلومات قد اشارت إلى أن عضو مجلس النواب العقيد أحمد رفعت قام بالتنسيق مع مكتب مريم رجوي زعيمة المعارضة الإيرانية في الخارج بهدف مشاركة وفد من مجلس النواب المصري في أعمال هذا المؤتمر المقرر انعقاده اليوم السبت في العاصمة الفرنسية باريس، لكنه بعد أن أخطرت أمانة المجلس النواب بقرار هيئة المكتب تراجع العقيد أحمد رفعت عن المشاركة هو وعدد كبير من الأعضاء الـ 17 من أعضاء البرلمان الذين وصلتهم الدعوة باستثناء ٦ نواب، قرروا الخروج على قرار هيئة المكتب والمشاركة في المؤتمر وهم النائب جمال عباس، والنائب البدرى ضيف، والنائب محمود محى الدين، والنائب مرتضى العربى، والنائب داود الوادى، والنائب نعمان أحمد فتحى البدارى، بالإضافة إلى وكيل المجلس عضو الهيئة البرلمانية لحزب الوفد سليمان وهدان الذي سافر فعلياً إلى باريس لكنه تعهد بعدم المشاركة في أعمال المؤتمر وإن كانت معلومات غير مؤكدة تقول أنه سيشارك في اعمال المؤتمر هذا الصباح.

يأتى دلك فى الوقت الذى رفض فيه مجلس النواب، الإذن لاى من النواب بحضور الموتمر، واعلن المستشار أحمد سعد الدين أمين عام مجلس النواب أنه ورد لعدد من السادة النواب دعوات شخصية غير رسمية للسفر الى فرنسا لحضور المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية، حيث انتهى مكتب المجلس الى عدم الموافقة على حضور ذلك المؤتمر أو الاذن بالسفر للنواب والمجلس ينفي وجود أي تمثيل برلماني رسمي له بهذا المؤتمر.

 

مصر تحذر نوابها رسمياً من المشاركة في مؤتمر المعارضة الإيرانية بباريس

 

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك