«القاعدة» يعلن مسؤوليته عن مقتل طالب معارض للراديكالية في بنجلاديش

زعمت جماعة إسلامية محظورة في بنجلاديش، مرتبطة بتنظيم القاعدة في شبه القارة الهندية، مسؤوليتها عن مقتل طالب معارض للإسلام الراديكالي.

يأتي حادث قتل طالب الدراسات العليا نظيم الدين صمد، 28 عاما، مساء يوم الاربعاء في أعقاب سلسلة من الهجمات المماثلة العام الماضي، عندما قتل خمسة مدونين وناشرين علمانيين على الأقل على أيدي متطرفين إسلاميين.

وفقا لمجموعة «سايت» الاستخباراتية لمراقبة المواقع الجهادية، فإن جماعة أنصار الإسلام، فرع بنجلاديش من تنظيم القاعدة في شبه القارة الهندية، أو ما تعرف باسم «إيه كيو أي إس» قالت في بيان نشر على الانترنت يوم الجمعة، إن أعضائها نفذوا الهجوم انتقاما، وأشار البيان إلى أن صمد أساء إلى الله والنبي محمد عليه السلام والإسلام.

رفض المحققون المعنيون في بنجلاديش الادلاء بأي تعليق حول البيان اليوم السبت، لكنهم قال إنهم يتحققون من الأمر.

 


المصدر: الغد العربي – عالمي

تعليقات فيسبوك

أكتب تعليقك